الأم المتهمة الرئيسية.. جريمة قتل درامية تحيط بعائلة سورية لاجئة في ألمانيا ذهب ضحيتها طفلان

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
SocialMedia

وقعت مساء يوم الأربعاء في مدينة لونن قصة درامية لإحدى العائلات السورية.

ففي حوالي الساعة 21:50 تم إبلاغ الشرطة بسماع ضجة في أحد المنازل في شارع هيرتنفيج. وفي الوقت نفسه تلقى مركز مكافحة الحريق مكالمة طارئة، تفيد باحتمال وجود عدد من الجرحى.

وعلى الفور توجهت قوات الشرطة، والمسعفون، وسيارات الإسعاف إلى مكان الحادث. ليجدوا في انتظارهم منظراً مروعاً: وجد المسعفون أمام الشقة رجلاً (الأب)، وجثتين لاثنين من الأطفال (في عمر عام، و4 أعوام).

soc

وفي داخل الشقة وجدوا أم الأطفال (البالغة من العمر 28 عاماً)، مصابة بجروح خطيرة، وشقيق الأب، ورضيع يبلغ من العمر ثلاثة أشهر، بدون إصابات.

وظهرت على جثتي الطفلين القتيلين، وكذلك على الأم آثار عدة طعنات. وتم الاشتباه بالأم وأُلقي القبض عليها.

وتم نقل الوالد وشقيقه إلى مركز الشرطة للتحقيق معهم.

ولم يتضح بعد حتى الآن، ما إذا كانت الأم أو أي شخص آخر قد ارتكب هذا العمل الرهيب، ومازالت الواقعة قيد التحقيق من قبل الشرطة. وقد بدأت وحدة المباحث الجنائية التحقيق في وقت متأخر من مساء الأربعاء.

وعمد أهالي الحي إلى وضع الشموع وألعاب أطفال أمام المنزلو وهي الطريقة التي يعبر بها الألمان عادة عن تضامنهم وتعاطفهم مع الضحايا.

A video posted by Ruhr Nachrichten (@rnlive) on

kjka lkkj njanala

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Bild الألمانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.