"لا نريد ضيوفاً من إسرائيل".. فندق ألماني يُشعل الشبكات الاجتماعية

تم النشر: تم التحديث:
1
1

رفض فندقٌ في منطقة الغابة السوداء الألمانية استضافة نزلاء إسرائيليين، ما أثار جدلاً واسعاً في البلاد. وقد تعرض فندق “ماتنهوف” في مدينة تسل آم هارمرزباخ الألمانية إلى موجة من الغضب العارم على الشبكات الاجتماعية، منذ رفضه استقبال مجموعة سياحية إسرائيلية.

فعلى فيسبوك وتويتر، اتُّهم الفندق الذي يقع في منطقة الغابة السوداء بشكل صريح بـ “معاداة السامية”، ليعتذر على الفور، إلا أن هذا الحادث يعتبر بالنسبة للعاملين في مجال السياحة في الغابة السوداء بمثابة الكارثة، سيما أن المنطقة تعتمد بشكل أساسي على الضيوف الإسرائيليين.

وعاماً بعد عام يزداد الزائرون إلى الجنوب الغربي، بحسب صحيفة Frankfurter Allgemeine Zeitung الألمانية.


"لا نريد ضيوفاً من إسرائيل"


وبلغة إنكليزية ركيكة، ردَّ فندق “ماتنهوف” على طلبات حجز الغرف العائلية على موقع الحجز بالقول، "نحن لا نريد ضيوفاً من إسرائيل"، واختُتِمت الجملة بعبارة "لأننا ليس لدينا غرفٌ لهم”.

وقام أحد الذين تم رفضهم بنشر هذا الرد على الانترنت، ونشرته كذلك ميشائيلا آنجل ماير - نائبة الحزب الديمقراطي الاجتماعي في البرلمان الألماني عن ولاية شمال الراين - قائلةً، "ينتابني شعور بالصدمة، والذهول، والغضب".

وتم تقديم اعتذار عن تصرف الفندق. وفي يوم الاثنين لم يعد الحجز في فندق “ماتنهوف” عبر صفحة الانترنت ممكناً، فيما قبلت المدينة الطلبات من قائمة الضيوف. وطالب عمدة المدينة الأسرة المالكة للفندق بتقديم تقرير.

الأسرة حاولت جاهدة محو كل هذا، وأكد محامي عائلة شمايدر التي تملك المكان، أن الجملة لا تعني ما فُهِمَ منها، ولم يكن هذا أبداً هو المقصود. فعادةً تتولى الابنة التواصل مع الضيوف الأجانب، إلا أن الأم هي التي ردت هذه المرة، وهي بالكاد يمكنها التحدث باللغة الإنكليزية.

ولأن جميع الشقق في المبنى الرئيسي محجوزة للضيوف الناطقين بالألمانية - بسبب العوائق اللغوية -، كان هناك مبنى مستقل للضيوف الأجانب، فكانت شريكة صاحب الفندق تريد أن تكتب، أنه لا توجد شقق متاحة للضيوف الأجانب.

غير أن هناك مناخاً من الترقب يسود شركة شوارزوالد للسياحة، فبصفة خاصة تزداد أعداد الأفواج السياحية القادمة من إسرائيل في المنطقة بين بولن هوتن وكوكوز أورن. وصرح فولفغانغ فايلر، المسؤول الإعلامي قائلاً، "لم يكن الرفض مناسباً أبداً لصورة الغابة السوداء بأي حال من الأحوال. ولم يكن مقبولاً أبداً بهذا الشكل".

وفي العام 2015، وصل معدل الضيوف القادمين من إسرائيل إلى المركز السادس في الأسواق الخارجية، بأكثر من 200 ألف ليلة.

وأعلنت وكالة هوخ شوارزوالد للسياحة عن طفرة في عدد الضيوف القادمين من إسرائيل. وقالوا إنه تم تسجيل 140 ألف ليلة مبيت خلال العام الماضي، مقابل 20 ألفاً فقط قبل 5 سنوات.

ويأتي أكثر الضيوف الأجانب فقط من الجارة سويسرا. وقال المتحدث إن إسرائيل "تعتبر سوقاً مهمة للغاية".

هذا الموضوع مترجم عن الصحيفة الألمانية "فرانكفورتر ألجماينه". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.