امرأة تقضي عامين من التخطيط لمفاجأة حبيبها بعرض الزواج منه.. كيف نجحت خطتها؟

تم النشر: تم التحديث:
ZWAJ
SARAH STEIN

عندما تخطط مدونة مهتمة بالسفر لعرض زواج، توقع أن المكان سيكون مذهلاً.

وهو ما حدث عندما فاجأت سونيا ليشتشنسكي، صاحبة مدونة مونت كريستو للسفر، صديقها ستيفان دوما بالسؤال عن رغبته في الزواج بها، عند شروق الشمس في 14 سبتمبر/أيلول 2016 على جسر تشارلز في براغ.

استغرقت سونيا عامين في التخطيط، وقد أثمر كل هذا العمل الشاق عندما نزلت على ركبة واحدة، وقال هو "نعم!".

تقول سونيا لـ"هافينغتون بوست" الأميركية: "كان ستيفان مسروراً ومتفاجئاً وغير متفاجئ في نفس الوقت، لأننا لم نفعل شيئاً من قبل بالطريقة التقليدية"، وتضيف "لقد بكى، أعتقد أنه كان مرتبكاً، ولكن كان مسروراً ومبتهجاً أيضاً".

ربما كان الجزء الأكثر رومانسية في عرض الزواج هو خاتم الخطبة والقصة التي وراءه.

فستيفان هو سليل الكاتب الفرنسي ألكسندر دوما، الذي كتب روايات شهيرة مثل "الفرسان الثلاثة" و"الكونت ذي مونت كريستو".



zwaj

وعندما كانت سونيا وستيفان يتواعدان، ذكر لها أنه نادم على عدم صناعة خاتم العائلة من جديد، الذي ضاع عندما هاجرت عائلة دوما إلى أميركا الشمالية، قبل وفاة والده.
وفقاً لمدونة سونيا، قال لها ستيفان منذ سنوات "ربما تم بيعه للحصول على رسوم المرور أو ربما ضاع فقط، يؤسفني أنني لم أبحث في التفاصيل وأصنع واحداً جديداً لأبي قبل وفاته، كان سيعجبه ذلك، كان سيعجبني أنا ذلك".

لذا عزمت سونيا على تحقيق ذلك، وبحثت عن جميع أوصاف الخاتم في محفوظات باريس وفي مؤسسة دوما، بل إنها استأجرت صانع مجوهرات محترفاً متقاعداً من المجر، يعيش في فانكوفر، ليصنع الخاتم لجعله يبدو أصلياً قدر المستطاع، واستغرقت العملية 18 شهراً.



zwaj

أما بالنسبة لعرض الزواج الفعلي، فكان الصديقان في براغ مع رفيق سفرهما الكلب مونتكريستو لحضور زفاف أحد الأصدقاء، وفي أحد الأيام استيقظا مبكراً لالتقاط الصور في السادسة والنصف صباحاً مع المصورة سارة شتاين من شركة Flytographer، التي كانت مشاركة في الخطة.

ولم يشعر ستيفان بالشك تجاه وجود مصورة، إذ كان وسونيا استعانا بشركة Flytographer للتصوير خلال رحلاتهما، لذا لم يشعر ستيفان بالشك من وجود مصورة محترفة معهم.

وبينما كانا يقفان قرب الماء قالت المصورة "أعلم أنكما تفضلان التصوير الصحفي، لكنني أعتقد أن بعض الصور الفوتوغرافية ستكون ممتازة حقاً، إذا كان هذا مناسباً".

أثناء الإعداد لالتقاط الصورة توقفت سونيا للحصول على بعض الماء من حقيبتها لأن "الكلب بدا عطشاً".

لكن في الواقع، أعطتها هذه الكذبة البيضاء الصغيرة وقتاً لإخراج علبة الخاتم خلسة وطرح السؤال رسمياً، وكان رد فعل ستيفان الدامع على المفاجأة مؤثراً للغاية.



zwaj

لم تكن سونيا أو ستيفان ينويان الزواج، ولكن السفر إلى أجزاء من العالم، حيث قد لا يعترف القانون العام بوضعهما كصديقين، هو الذي جعل الصديقين يعيدان التفكير في اختيارهما وطرح فكرة الزواج.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن النسخة الأميركية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.