ساكديا معروف.. كوميدية إندونيسية تثبت أن الحجاب أمر يخص جميع النساء

تم النشر: تم التحديث:
PIC
HuffpostAustralia

ساكديا معروف مقدمة عروض كوميدية ارتجالية مسلمة من إندونيسيا، استطاعت أن تضفي على نكاتها بعداً إنسانياً يمكن أن تشعر به أي امرأة مسلمة كانت أو غير ذلك.

ووصفت النسخة الأسترالية من "هافينغتون بوست" معروف بأنها "صوت متعاطف مع أية فتاة أو امرأة شعرت يوماً أن شعرها سيئ المظهر إذ تأخذ رموزاً إسلاميةً عادة ما توصف بأنها "مخيفة" وتجعلها ذات صلة بالجماهير".

وقالت معروف، مازحةً، في مكالمة هاتفية مع النسخة الأسترالية: "إن الإسلام دين لطيف فضلاً عن كونه عملياً جداً.. نفدت نقودك؟ صم.. تريد أن تفلت من موعد غرامي؟ صُم.. تعانين من مظهر شعرك السيئ؟ ارتدي الحجاب".

وتنتقد معروف، من خلال السخرية من الذات، التقييدات التي تفرضها رؤية الحجاب باعتباره رمزاً دينياً أو أيديولوجياً صرفاً، بدلاً من أنسنة المرأة التي ترتديه.

وقالت معروف: "بالنسبة لي، فإن مهمتي تكون قد تحققت لو استطعت أخذ الحجاب أو البرقع من كونه رمز "اضطهاد" ليعكس الطبقات المختلفة لحياة النساء المسلمات".



ومن المنتظر أن تزور معروف أستراليا في شهر نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2016 لتحل ضيفة في برنامجين تلفزيونين شهيرين هما The Chaser و Dinner in Sydney

وكانت معروف قد تلقت في 2015، جائزة فاتسلاف هافيل الإبداعية من منتدى الحريات في العاصمة النرويجية أوسلو.

وتمزح معروف قائلةً إن مستقبلها قد صيغ حين كانت في الصف الثاني، عندما شاركت في مسابقة للكوميديا بالمدرسة وحلت في المركز الثاني.. من أصل ثلاثة متسابقين.

وقالت معروف: "كان كل الطلاب في صفي مشتركين في أنشطة لطيفة مثل الموسيقى وكرة السلة والكرة الطائرة، وأنا اخترت تسجيل اسمي في الكوميديا".


لا للرقابة


ومع ذلك، فالكوميديا لم تكن أبداً شيئاً ظنت معروف أن بإمكانها أن تجعله مجال احترافها إلا مؤخراً. وهو قرار لم يخل من تحديات؛ إذ قالت معروف: "إن الكوميديين الرجال أكثر عدداً من النساء الكوميديات بكثير جداً، ليس في إندونيسيا وحدها، وإنما في العالم بأسره".

وقد طلب منتجو التلفاز من معروف، بصفتها أول كوميدية امرأة في إندونيسيا، أن تفرض رقابة على نكاتها، لكنها رفضت إسكات صوتها.

وقال معروف: "إن الكوميديا دقيقة في عدوانيتها. فهي تسمح لك بأن تمسك مرآة توجهها للمجتمع بعيوبه، لتكشف أسباب سلوكيات معينة وفي الوقت ذاته تكون بمثابة عدسة مكبرة للأشياء التي ربما لا تكون مدركاً لها".

وتشمل قائمة أبطال طفولة معروف الكوميديين روسيان وستيف أوركل، الذي كانت تشاهده بدأب حين كانت طفلة، على الرغم من "معاقبتها بشكل يومي" من قبل أبيها المحافظ.



sak

أما اليوم، فهي تنجذب إلى مارغريت تشو وألين دي جينيريس.

وقالت معروف: "إن النجاح الأعظم الذي يستطيع أي شخص مهمش أن يصل إليه هو أن يكون قادراً على تجاوز نفسه وهويته، وديجنريس قد فعلت ذلك".



وأضافت: "ومع ذلك، فأنا أحب مارغريت تشو للسبب المعاكس لذلك تماماً، وهو أنها تستخدم التمييز ضدها، لكونها آسيوية، لجعل الناس يضحكون ــ وهو ما يمكن أن يكون أمراً شديد القوة".

وقالت معروف: "إنني آمل أن أستطيع يوماً ما حمل رسالة فضح الصور النمطية ضد الإسلام، بطريقة ورصد مماثلين، وأن يعرفني الناس بـ"ساكديا" فحسب.. هذا هو أقصى قبول ممكن".


- هذا الموضوع مترجم عن النسخة الأسترالية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.