ماذا حدث مع ريهام سعيد في "البحر الأحمر"؟ .. فيديو يظهر مصريين غاضبين يرفضون التصوير لبرنامج "صبايا الخير"

تم النشر: تم التحديث:
MSR
ريهام سعيد | sm

تعرضت الإعلامية المصرية ريهام سعيد، مقدمة برنامج "صبايا الخير" على شاشة قناة "النهار"، الأحد 30 أكتوبر/ تشرين الأول 2016 لمضايقات خلال وجودها بمنطقة رأس غارب لتصوير حلقة عن أزمة السيول الأخيرة، حيث رفض عدد من الأهالي التصوير، وانتقدوا "التصوير" و"المتاجرة" الإعلامية بآلامهم وتأخر إغاثتهم.

وتداول رواد الشبكات الاجتماعية مجموعة من الصور لبعض أهالي رأس غارب وهم ينفعلون على المذيعة المصرية ويحاولون طردها، بعد أن قالت لهم إنها تحتاج إلى بعض التسهيلات، كي لا تسير في الطين، بما يساعدها على المرور في شوارع المنطقة.

وأظهر مقطع فيديو لحظة طرد أهالي رأس غارب للإعلامية المصرية وفريق عمل برنامجها، وإحاطة حراس "بودي جارد" بها لحمايتها وهي تقف أعلى سيارة نصف نقل ابتعدت بها مع تعالي أصوات المواطنين.

وظهر الأهالي في الفيديو وهم يمتنعون عن الحديث معها، وطالبوها بعدم استكمال التقرير، فقال أحد المواطنين: "محدش يتكلم معاها"، ما أدى إلى انفعال ريهام سعيد عليهم.

وربط مغردون بين طرد سعيد من رأس غارب، وما فعلته في حلقة اللاجئين السوريين التي أثارت غضباً شعبياً؛ لما وصفه مغردون بـ"متاجرتها" بـ"آلام الشعب السوري"، واعتبروا طردها من المدينة المصرية التي تعرضت للسيول ورفض الأهالي الحديث معها انتقاماً للسوريين "وربنا مصمم يأخذ لهم حقهم".

وتمر منطقة رأس غارب بأزمة كبيرة منذ أيام بسبب سقوط أمطار وسيول أدت إلى وفاة ما يقارب 20 شخصاً هناك، وتدخلت قوات الجيش لحل الأزمة.

ونقل نشطاء عن أحد سكان رأس غارب، أن سبب طرد ريهام سعيد من رأس غارب في أثناء تصويرها هناك أنها طلبت من الأهالي مرتبة تقف عليها في أثناء التسجيل "علشان جزمتها ما تتوسخش من الطين والمياه اللي في الأرض"، ما أدى إلى انفعال المواطنين عليها وطردها.


ريهام سعيد تنفي


وفي أول رد فعل من جانبها، نشرت الإعلامية المصرية ما قالت إنه "كواليس الحلقة" عن سيول رأس غارب بالفيديو، لتنفي طردها وتؤكد أن الناس استقبلوها بالترحاب.

وأشارت إلى إجراء عدد من اللقاءات مع الأهالي المتضررين من أزمة السيول، وأن أهالي رأس غارب استقبلوها بالترحيب، على عكس ما تردد من "شائعات" حول طردها من المدينة في أثناء تصوير تقريرها عن أزمة السيول.

وأظهر الفيديو الذي نشرته ترحيب الأهالي بفريق العمل، واستكمال التصوير، وقالت إن التقرير سيظهر في حلقة اليوم (الاثنين)، على قناة النهار، وأكدت صحف مصرية أن واقعة طردها غير صحيحة.

واستنكرت مقدمة برنامج صبايا الخير، ما تم تداوله حول طردها من مدينة رأس غارب، وقالت إن أهل "الكرم والشهامة والطيبة في رأس غارب" لم يصدر منهم أي عبارات مسيئة إليها هي وفريق برنامجها وأنهم استقبلوها استقبالاً حافلاً بالحب والمودة؛ "تقديراً لجهودها وإصرارها على مناقشة الوضع على أرض الواقع"، على حد قولها.

وقد أوضح مصدر بفريق ريهام سعيد حقيقة ما جرى، مشيراً إلى تكالب الناس عليها والصراخ فيها؛ لأنها كانت أول من وصل للمكان وتلقت الموجة الأولى من انفعالات وغضب الناس، مما جعلها تنتقل إلى منطقة أخرى للتصوير فيها.

ونفى المصدر الذي يعمل في البرانامج، لـ"هافينغتون بوست عربي"، أن يكون هذا السبب وجود فيديوهين أحدهما يصور انفعال أهالي المدينة عليها وطردها، والثاني وهي تصور في الشوارع وتمشي رفقة المواطنين المتضررين.

وقال مصدر آخر بطاقم فريق البرنامج من مدينة رأس غارب، إن "أهالي غارب ألحوا علينا لتناول الغداء معهم.. ناس كلها كرم".

وأضاف رداً على الفيديو المتداول: "الانفعالات كانت عديدة في موقع الحادث، وهو أمر طبيعي، فهناك حالات وفاة، وهناك من فقد أعز ما يملك في الدنيا، ده وضع طبيعي في الكوارث".

وأكد أن حلقة برنامج صبايا الخير، التي ستذاع في العاشرة مساء اليوم بتوقيت القاهرة، ستقدم حلقة خاصة عن مأساة وكارثة السيول في المدينة، تتضمن دخول بيوت المتضررين لتكشف بالكلمة والصورة ما تعرض الأهالي والخسائر المادية التي تكبدوها واللحظات الحرجة التي توفى فيها 9 منهم بسبب المياه التي اقتحمت منازلهم وحولتها إلى دمار، على حد تعبيره.

ونشرت سعيد، عبر صفحة قناة النهار وبرنامجها "صبايا الخير"، تفاصيل زيارتها للمدينة قبل أن يتجمع حولها مواطنون متضررون ويطردوها.

وهاجم مغردون ونشطاء المذيعة المصرية بعنف واتهموها بالمتاجرة بأوجاع ومآسي المصريين، والعرب.


هاشتاج #ريهام_سعيد


وبعد قيام أهالي مدينة رأس غارب بطرد الإعلامية ريهام سعيد، دشن عدد من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي تويتر هاشتاغ #ريهام_سعيد، ووجهوا من خلاله التحية للأهالي لموقفهم مع تلك الإعلامية.

واحتل الوسم المرتبة الثانية على تويتر صباح اليوم، وانتقد خلاله نشطاء ما سموه "محاولة ريهام المتاجرة بدماء ضحايا السيول في المدينة".


حلقة اللاجئين السوريين


وسبق للمذيعة ريهام سعيد أن بثت تسجيلات لحلقة قامت بها في مخيم للاجئين السوريين، سبتمبر/أيلول 2015، أظهرت تكالبهم على مساعدات كانت تشرف على توزيعها، ما أثار انتقادات لإهانتها السوريين.

أثارت حلقة برنامج صبايا الخير الذي قدمته الإعلامية المصرية ردود فعل غاضبة، بعدما صورت عملية توزيع ملابس العيد على لاجئين سوريين في لبنان بصورة حملت إساءة إلى الشعب السوري.