ماذا سيكون لقب بيل كلينتون إذا فازت هيلاري بالرئاسة؟.. سؤال بحث عن إجابته الآلاف على "جوجل"

تم النشر: تم التحديث:
BILL CLINTON
ASSOCIATED PRESS

يُشار إلى يواخيم زاور، زوج المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وأستاذ علم الكيمياء، باسمه، في حين أن فيليب جون ماي، الخبير المالي المتزوج برئيسة الوزراء البريطانية الجديدة تيريزا ماي، قد نال لقب زوجته؛ ففي بريطانيا، وعلى عكس ألمانيا، لا يحتفظ أزواج القادة بألقابهم.. هكذا تجري الأمور على الساحة العالمية.

ولكن في الولايات المُتحدة الأميركية؛ التي يشار فيها عادة إلى الزوجين بالبيت الأبيض بلقب "الرئيس والسيدة الأولى"، ثمة أمرٌ مُعقّد يحدث الآن أشار إليه موقع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، 29 أكتوبر/ تشرين الأول.

فعلى الرغم من أنّه لم يسبق أنْ كان هناك زوجٌ لرئيسة بالبيت الأبيض - الذي ربما يشهد في الانتخابات المقبلة تقلد أول امرأة مقعد الرئاسة – فاللقب الرسمي الذي سيناله زوج رئيسة الولايات المتحدة هو "الرجل الأول".. وهُنا، يكمن التساؤل.

فزوج المُرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية هو الرئيس الأسبق للولايات المُتحدة بيل كلينتون، فماذا سيُسمّى إذاً في حال فوز زوجته بمقعد الرئاسة؟ وهل سيصبح "الرجل الأول" للولايات المتحدة كما اقترح البعض، بعدما كان يُدعى "السيد الرئيس"؟

وفي الحقيقة؛ انتشر لقب الرجل الأول First_Laddie"#" كـ"هاشتاغ" مُتداوَل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، خلال خطاب بيل كلينتون في المؤتمر الوطني للحزب الديمقراطي، كما ذكر محرك البحث الشهير "جوجل" أن السؤال عن لقب زوج رئيسة الولايات المُتحدة المحتملة رقم 42 قد ارتفع بين عمليات البحث خلال هذه الساعة.

ولكن كلمة FGOTUS التي تعد اختصاراً للحروف الأولى من عبارة (الرجل الأول في الولايات المُتحدة الأميركية) قد لا تبدو بنفس سلاسة كلمة FLOTUS التي تستخدم للإشارة إلى السيدة الأولى.

ويبدو أن هيلاري كلينتون أيضاً يُشغلها هذا الأمر، حيث قالت مازحة خلال لقاء لها ببرنامج Jimmy Kimmel Live الذي يُعرض على فضائية ABC الأميركية، عندما كانت تتحدث عن زوجها: "لقد قال من قبل إن الحديث عن سباقي لخوض تحدٍ كبير ولنيل مقعد الرئاسة يعد أمراً جيداً، ولكنه يخوض أيضاً كسر القيد الحديدي الذي انفردت به المرأة كقرينة لرئيس الولايات المتحدة، وأنا كذلك أعتقد أن جزءاً مما يتوجب علينا حلّه هو اللقب الذي يُدعى به زوج ذكر لرئيسة أنثى".

وأضافت: "الآن؛ الأمر أكثر تعقيداً معه؛ لأن الناس ما زالوا يدعون الرؤساء السابقين بلقب (السيد الرئيس)، لذلك يُحتَّم عليَّ حقاً أن أعمل على هذه المسألة".

وتابعت قائلة: "أما عن لقب الرفيق الأول أو الزميل الأول أو الرجل الأول.. فأنا لست متأكدة".

وكانت هيلاري على حق؛ فطالما كان يُشار إلى بيل كلينتون بلقبه السابق، وهو ما يعني أن الزوجين اللذين يحملان لقب "الرئيس وزوجته" قد يحملان لقب "الرئيسة وزوجها" إذا فازت كلينتون بمقعد الرئاسة.

والرئيس السابق أيضاً تطرق إلى مسألة لقبه المُقبل المُحتمل؛ حيث قال للداعمين في فعالية للحملة الانتخابية لزوجته في مطلع هذا الأسبوع: "أنا لا أهتم باللقب الذي يدعونني به طالما ستفوز".

وأضاف: "سأكون أنا المتطوع الأول، وآمل أن أكون أفضل العاملين لديها دون أجر".

- هذا الموضوع مترجم عن موقع شبكة BBC الإخبارية البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.