نصف الروس يؤيدون التدخل الروسي في سوريا ويخشون من اندلاع حرب عالمية ثالثة

تم النشر: تم التحديث:
SYRIA RUSSIA
ASSOCIATED PRESS

أظهر استطلاع للرأي الإثنين 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2016، أن نحو نصف المواطنين الروس يخشون من أن تؤدي حملة القصف التي تشنها بلادهم في سوريا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة.

وتشن موسكو، الحليفة لرئيس النظام السوري بشار الأسد، حملة قصف جوي في سوريا منذ 30 سبتمبر/ أيلول 2015.

وأظهر الاستطلاع الذي أجراه مركز "ليفادا" المستقل الأسبوع الماضي أن 48% من الروس يخشون من أن يؤدي "التوتر المتصاعد في العلاقات بين روسيا والغرب إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة".

وكانت هذه النسبة لا تتعدى 29% يوليو/تموز الماضي.

ورأى 32% أن الضربات الجوية التي تشنها روسيا في سوريا تؤثر سلباً في سمعة روسيا في العالم، بارتفاع عن نسبة 16% في تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

غير أن 52% من الروس قالوا إنهم يدعمون الضربات الجوية، بينما قال 26% إنهم يعارضونها.

ورداً على سؤال عما إذا كان على روسيا أن تواصل "التدخل فيما يحدث في سوريا" قال 49% نعم، بينما قال 28% لا.

وتتهم القوى الغربية والمنظمات الحقوقية القوات السورية والروسية بشن هجمات عشوائية على البنى التحتية للمدنيين في سوريا، خصوصاً في مدينة حلب التي دمرت أجزاء منها بالكامل.

وأعلنت روسيا في 18 أكتوبر/تشرين الأول وقف هجماتها على حلب في هدنة استمرت 14 يوماً حتى الآن.