القفز من مبنى محترق والعيش مع العناكب.. 7 أشياء مجنونة قاموا بها لجمع الأموال الخيرية

تم النشر: تم التحديث:
FIRE
Masons

من المعتاد أن يجمع الناس التبرعات بطرقٍ تقليدية تركز على تحفيز التبرع الخيري، مع ذلك هناك الكثير من الأشخاص المبدعين في القيام بذلك، ولعل أسهل الطرق لتحقيق ذلك من خلال أفكارهم المدهشة هو القيام بشيءٍ مجنونٍ وغير مألوفٍ لجذب أكبر عددٍ من المتبرعين.


1- السمّ من أجل الأطفال






قام الأسترالي نيك لو سويف، المعروف أيضاً بـ"الرجل العنكبوت"، في مدينة ملبورن، بحبس نفسه وراء نافذة متجر فلندرز لان مع 300 عنكبوت سام لمدة 3 أسابيع.

الهدف، كان جمع أكثر من 50 ألف دولار لصالح جمعية "فاريتي - variety" الخيرية لمساعدة الأطفال المعاقين وغيرهم على عيش حياة أكثر اكتمالاً وأكثر ثراءً.

تمّ ذلك مع البث المباشر حتى يتمكَّنَ الناس من المشاهدة والتبرع، ويبدو أن الجزء الأكثر إثارةً بالنسبة إلى معظم الناس أن العناكب ليس لديها ما تأكل خلال 3 أسابيع، وستصبح أكثر خطراً.

أوضح نيك أنهم كانوا 400 عنكبوت، لكنها بدأت في تناول بعضها بعضاً، لذلك قام بوضع عدد قليل من الصراصير للحفاظ على الـ300 عنكبوت سعيدين، وكان يأمل أن يقوم بهذه الحيلة مع الثعابين، لكن قضايا الترخيص وضعت حداً لهذا.


2-ركوب الدراجة على الماء




bike

قام الطالب مات ويتهورست، الذي يبلغ من العمر 16 عاماً، بالمملكة المتحدة عام 2009، بركوب الدراجة عبر بحيرة "بوترمر"، التي يصل عمقها إلى 75 قدماً.

قام مات بنشر الصور لجمع الأموال لجمعية خيرية لمساعدة أهالي مدينة كمبريا، مسقط رأسه، بعد تضررها بالفيضان، وأصر على أن الصور ليست مزورة، ورفض الكشف عن سر هذا الإنجاز، وأكد قائلاً: "لن أقول كيف فعلت ذلك، ولكن هناك الكثير من الأشخاص الذين رأوني وسيؤكدون لكم أنها لم تكن خدعة؛ بل هذه الصورة حقيقية".


3- نفس الفستان




dress

قامت السيدة شينا ماثيكين في نيويورك عام 2009 بارتداء فستان أسود مدة سنة كاملة، وقامت بتصوير نفسها كل يوم بالزي مع تغيير الإكسسوارات فقط لجمع الأموال الخيرية لمؤسسة أكانكشا غير الربحية.

وتهدف هذه المنظمة إلى توعية وتعليم الأطفال الفقراء في الهند، وتعتبر واحدةً من نقاط القوة لدى شينا قدرتُها على ارتداء الفستان بطرق غير متوقعة وأنيقة جداً.

وقد تم تصميمه من قِبل صديقتها إليزا ستاربك؛ ليشبه زيّ الطلبة في المدارس العامة بالهند، ويمكنها كذلك أن ترتديه إلى الأمام، أو الخلف، أو كسترة مفتوحة، وبحلول نهاية العام حصلت شينا على أكثر من 100 ألف دولار من التبرعات.

أثار ذلك عاصفة إعلامية؛ بدءاً من "نيويورك تايمز"، و"سي إن إن"، و"بي بي سي"، و"لوس أنجلوس تايمز" إلى البرامج التلفزيونية في جميع أنحاء العالم، وقد ألهم هذا المشروع الكثيرات من النساء لتحقيق الاستفادة القصوى مما يملكن.

تم نقل شينا إلى مستوى مختلفٍ تماماً، وتم اختيارها لتكون إحدى نساء مجلة EL لعام 2009، وهي مجلة الأزياء الأكثر مبيعاً في العالم.


4- حواجب سيئة السمعة


كان سي بورغر، الذي يبلغ من العمر 72 عاماً، معروفاً في بلدته بولاية إنديانا ببشاعة حاجبيه؛ كانت طويلة جداً لدرجة أنه يحتاج إلى فرشاة حتى لا تحجب رؤيته.

يصل طولها إلى أكثر من ثلاث بوصات، وكان الشيء الأكثر أهمية بالنسبة له هو حملة نادي الروتاري بلومفيلد لاستئصال شلل الأطفال، وقال في مزحة مع أعضاء النادي: "لعل الناس تدفع إذا حلقت حاجبيّ".

وقرر بالفعل أن يحلقهما بتذاكر، قيمة الواحدة منها 100 دولارٍ، ابتهجت المدينة وقام أعضاء نادي الروتاري بلومفيلد بالتبرع حتى تمكن من جمع 1600 دولارٍ لحملة استئصال شلل الأطفال.


5- القفز من مبنى محترق




fire

عانى الممثل البريطاني روكي تايلور كثيراً في أثناء تصوير فيلم "رغبة الموت 3" عام 1985م بعد القفز في مشهدٍ مروع من المبنى المحترق، مما أدى إلى كسر العمود الفقري، والحوض، وأصيب بحروقٍ بالغة في أماكن متعددة.

لكنّ ذلك لم يؤثر على استمرار حياته المهنية بعد ذلك. وبعد مرور 25 عاماً، كرر الحيلة نفسها لصالح تذاكر خيرية، في محاولة لإقناع الملايين من الناس بمساعدة الجمعيات الخيرية بإرادتهم، وقفز من ارتفاع 12 متراً في محطة باترسي بلندن عام 2011.

لكنه هذه المرة سقط على مجموعة من صناديق الورق المقوى، وخرج دون أي إصابات، وتم ذلك مع البث المباشر على الإنترنت.


6- إيقاف جستن بيبر


التجربة هذه المرة كوميدية نوعاً ما؛ إذ أراد طلاب إحدى المدارس الثانوية بولاية إليوني الأميركية تجديد مركز الفنون بالمدرسة.

وكانت الطريقة هي بتشغيل أغاني جاستن بيبر عدة مرات وإجبار الطلبة على سماعها حتى يتم جمع المبلغ المطلوب.

وبالفعل، جمع أصحاب الحملة 1000 دولار في 3 أيام؛ إذ سارع المعلمون وغيرهم من الطلبة إلى التبرع حتى تتوقف إذاعة أغاني بيبر.


7- القفز بالمظلات






قرر لاري إكستروم، في ولاية ميشيغان، أن أفضل طريقة للاحتفال بعيد ميلاده السبعين هو جمع الأموال لجمعية خيرية تسمى زعيم الكلاب للمكفوفين، وهي جمعية تسعى لتمكين المكفوفين وضعاف البصر بمهارات تساعدهم مدى الحياة.

قفز لاري من السماء 70 مرة في هذا اليوم، وقد أنجز ذلك دون وقوع إصابات باستخدام 8 مظلات مختلفة.

ليست هذه المرة الأولى التي يقوم فيها لاري بذلك، فقد قام في عيد ميلاده الـ60 بالقفز 60 مرة لجمع الأموال الخيرية لأبحاث مرض التصلب المتعدد الذي تعانيه زوجته، واستطاع جمع 6000 دولار حينها.

ونجح لاري في جمع مبلغٍ كبيرٍ من المال على الرغم من أنه لم يقل كم، وأكد للصحفيين أن كل ما يريده مساعدة الناس، وأن أفضل طريقة للاحتفال بعيد الميلاد القيام بشيء يعطي الإثارة في قضية نبيلة، وأنه يأمل كسر رقمه القياسي مع 80 قفزة في عيد ميلاده الـ80.