مصر تتَّفق مع العراق على استيراد النفط الخام.. وزير البترول يزور عمَّان وبغداد بعد توقف شحنات أرامكو السعودية

تم النشر: تم التحديث:
OIL IN IRAQ
ASSOCIATED PRESS

أعلن وزير البترول والثروة المعدنية المصري، طارق الملا، الاثنين 31 أكتوبر/تشرين الأول، عن اتفاق مع العراق لاستيراد نفط البصرة الخام لتكريره في مصر.

وقال الملا، في تصريحات أوردتها وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية، إن اتفاق تكرير خام البصرة ضمن بنود مذكرة تفاهم جرى توقعيها سابقاً، دون أن يكشف أية تفاصيل أخرى بشأن بنود المذكرة.

ووصل الوزير المصري إلى بغداد، مساء السبت الماضي، قادماً من العاصمة الأردنية عمَّان في زيارة للعراق، التقى خلالها كبار المسؤولين بالدولة العراقية، بينهم رئيس الوزراء حيدر العبادي، ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري، ووزير النفط العراقي جبار اللعيبي، الذي حضر كافة الاجتماعات.

وتأتي زيارة الوزير المصري إلى الأردن والعراق، بعد أسابيع قليلة من إخطار شركة "أرامكو" السعودية لمصر بوقف شحنات البترول خلال الشهر الجاري (أكتوبر/تشرين الأول).

ومنتصف الأسبوع الماضي، قال الملا إن اتفاقية توريد المواد البترولية من شركة أرامكو السعودية سارية ولم تُلغ.

وأشار الوزير المصري، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط، إلى أن بلاده "تمتلك قدرات تكرير فائضة يمكن استغلالها في تكرير خام البصرة، من أجل سد احتياجات الجانب العراقي من المشتقات النفطية، إضافة إلى الخام الذي ترغب مصر في شرائه، وتحقيق التكامل بين البلدين، بتشغيل المعامل المصرية، وتوفير الطلب العراقي من المشتقات بدلاً من استيرادها من السوق العالمية".

وأضاف أن "هذه بداية للتعاون مع العراق وصولاً إلى اتفاقيات ومجالات أوسع من التعاون المشترك".

وتعمل شركات مصرية حالياً في البصرة في مجالات النفط والغاز؛ وهيئة البترول المصرية شريك في الحقل النفطي "بلوك 9"، جنوبي العراق، بنسبة 10%، ووقعت الأسبوع الماضي اتفاقاً بشأن حقل غاز سيبا جنوب شرق البصرة (جنوب) بنسبة مشاركة 15%.

وأكد الملا أهمية إنشاء شركات مصرية عراقية مشتركة تعمل بشكلٍ مستمر، وليس في مهمات مؤقتة محدودة.