وزير مصري في بغداد لطلب الدعم النفطي.. هل يكون العراق بديلاً للسعودية؟

تم النشر: تم التحديث:
ALBADY
SOCIAL MEDIA

يبحث وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا، مع مسؤولين عراقيين في بغداد توسيع مجالات التعاون بين البلدين خاصة في مجال النفط والغاز.

ومن المنتظر أن تبدأ في العاصمة العراقية ظهر الأحد 30 أكتوبر/تشرين الأول 2016 المباحثات الرسمية بين وزارتي النفط العراقية والبترول والثروة المعدنية المصرية في مقر وزارة النفط.

كما من المقرر أن يتم التوقيع على اتفاقية نفطية وإحياء المشاريع المشتركة بين البلدين وخاصة مشاركة مصر في مد خط أنابيب لنقل النفط الخام العراقي إلى مصر مروراً بالأردن والتي سبق وأن حققت المفاوضات بشأنها بين الجانبين تقدماً كبيراً منذ نحو عام.


النفط والغاز أولوية


وقال حيدر العبادي، رئيس الوزراء العراقي مساء السبت 29 أكتوبر، أن بلاده تطمح لتكوين شراكة مع مصر لتوسيع التعاون بين البلدين في مجالات الطاقة والصناعة والنفط والغاز.

وقال مكتب العبادي في بيان له، إن "رئيس الوزراء بحث مع الوزير المصري طارق الملا خلال لقائهما في بغداد تعزيز التعاون بين البلدين في مجالي الصناعة والنفط والغاز وتكوين شراكة عراقية مصرية من خلال فتح آفاق جديدة للعمل بين شركات البلدين".

ووصل وزير البترول المصري على رأس وفد رسمي مساء السبت، العاصمة بغداد في زيارة رسمية، وفقاً لما أعلنته وزارة النفط العراقية، في بيان.

وأضاف العبادي أن "آفاق التعاون والمشاريع الاستراتيجية ستزداد بين العراق ومصر تزامناً مع الانتصارات التي يحققها العراقيون على الإرهاب الذي أوشكنا على النيل منه عسكرياً مما يتيح فرصاً ومساحاتٍ أكبر للعمل المشترك"، وفق نص البيان.

بدوره، أكد وزير البترول المصري رغبة بلاده في "تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات الصناعة والنفط والغاز والقطاعات الأخرى"، بحسب المصدر نفسه.


"رد على السعودية"


وكان عددٌ من نواب التحالف الوطني (أكبر كتلة برلمانية شيعية)، قد دعوا الحكومة العراقية الأسبوع الماضي إلى منح مصر النفط الخام بالآجل رداً على ما أسموه "ابتزازاً" تمارسه المملكة العربية السعودية ضد القاهرة.

وأوقفت المملكة العربية السعودية إمدادات النفط إلى مصر مطلع أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وأعلنت وزارة البترول المصرية في وقت سابق الشهر الجاري أن شركة "أرامكو" السعودية، أبلغت الهيئة المصرية العامة للبترول (حكوميتان)، بالتوقف عن إمدادها بالمواد البترولية خلال الشهر الجاري فقط.

وكانت السعودية وافقت على إمداد مصر بمنتجات بترولية مكررة بواقع 700 ألف طن شهرياً لـ5 سنوات بموجب اتفاق بقيمة 23 مليار دولار بين "أرامكو" والهيئة المصرية، جرى توقيعه خلال زيارة رسمية قام بها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود لمصر في وقت سابق العام الجاري.