أردوغان: سنعرض إعادة عقوبة الإعدام على البرلمان وأتوقع أن يوافق عليها

تم النشر: تم التحديث:
RECEP TAYYIP ERDOGAN
ASSOCIATED PRESS

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت 29 أكتوبر/تشرين الأول 2016، أنه سيعرض على البرلمان في وقت لاحق إعادة العمل بعقوبة الإعدام، معتبراً الانتقادات الصادرة عن الدول الغربية بهذا الشأن "لا قيمة لها".

وقال أردوغان، في خطاب ألقاه في أنقرة رداً على الحشد الذي كان يطالبه بإعادة العمل بهذه العقوبة بعد الانقلاب الفاشل في يوليو/تموز الماضي: "لا تقلقوا، قريباً، قريباً إن شاء الله".

وأضاف الرئيس التركي: "إن حكومتنا ستعرض ذلك على البرلمان. وأنا متأكد أن البرلمان سيوافق عليه، وعندما سيصل إليّ سأوقّعه".

ومن المتوقع أن تكون المناقشات حول عقوبة الإعدام حامية.

وغداة الانقلاب الفاشل الذي وقع في الخامس عشر من يوليو/تموز الماضي، تطرق أردوغان إلى احتمال إعادة العمل بعقوبة الإعدام، ما أثار استهجان الاتحاد الأوروبي.

وكانت عقوبة الإعدام ألغيت عام 2004 في إطار تلبية شروط الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، لذلك من المتوقع في حال إقرار هذه العقوبة مجدداً أن تتم الإطاحة بمفاوضات الانضمام.

وتابع أردوغان، في كلمة ألقاها خلال احتفال بتدشين محطة قطارات سريعة في العاصمة أنقرة: "الغرب يقول كذا وكذا. عفواً، المهم ليس ما يقوله الغرب؛ بل ما يقوله شعبي".

واعتقل أكثر من 35 ألف شخص بتركيا في إطار التحقيقات الجارية إثر الانقلاب الفاشل على أردوغان، حسب أرقام الحكومة.