علمياً: كوب من القهوة يحميك من الإصابة بالعمى وأمراضٍ أخرى

تم النشر: تم التحديث:
COFFEE
other

كشفت دراسة جديدة عن أن احتساء كوبٍ صغير من القهوة يساعد على حماية ملايين من البريطانيين من الإصابة بالعمى.

اكتشف العلماء أن تناول الإسبرسو يومياً جنباً إلى جنب مع نظام غذائي صحي غني بالفاكهة والخضروات له تأثير وقائي على العينين، بحسب صحيفة Express البريطانية.

ووجد الباحثون أن استهلاك القهوة يمكن أن يساعد على درء الضمور البقعي المرتبط بالتقدم في العمر، وهو السبب الأكثر شيوعاً للعمى عند كبار السن.

تصيب هذه الحالة 600 ألف شخص في بريطانيا بالفعل ومن المتوقع أن يزداد العدد بشكل ملحوظ في السنوات القليلة القادمة مع زيادة متوسط الأعمار.

ووجدت دراسة جديدة، للمرة الأولى، أن هؤلاء الذين يتمتعون بـنظام "البحر الأبيض المتوسط" الصحي الغني بالفواكه والأسماك بجانب القهوة القوية كانوا أقل عرضة للإصابة بمشاكل العين.

قام الباحثون بدراسة الشعب البرتغالي لمعرفة ما إذا كان التمسك بالنظام الغذائي له أثر على خطر الإصابة بالضمور البقعي المرتبط بتقدم السن.

وكشفت النتائج التي توصل إليها الباحثون عن انخفاض ملحوظ لدى هؤلاء الذين اتبعوا حمية البحر المتوسط وخصوصاً بين أولئك الذين استهلكوا المزيد من الفاكهة والكافيين.

كما درس الخبراء في جامعة كولومبيا في البرتغال 883 شخصاً من أعمار تبدأ من 55 عاماً وأكثر. ووجدوا أن 39% من بين أولئك الذين اتبعوا النظام الغذائي بشكل وثيق أُصيبوا لاحقاً بالضمور البقعي المرتبط بتقدم السن مقارنةً بنصف من لم يتبعوا الحمية.


القهوة وحمية البحر المتوسط


وقال مؤلف الدراسة دكتور روفيو سلفا إن القهوة كانت أحد العناصر الجوهرية، التي يتم التقليل من شأنها، فيما يسمى بحمية البحر المتوسط.

كما قال إن المشاركين الذين تناولوا "مستوى عالياً" من القهوة- 78 جراماً في اليوم، أي ما يعادل جرعة واحدة من الإسبرسو- كانوا أقل عرضة للمعاناة من أمراض الرؤية.

طور 45 % من أولئك الذين تناولوا هذه الكمية يومياً الضمور البقعي المرتبط بتقدم السن مقارنةً بـ 55 % من أولئك الذين لم يفعلوا.

وعلى الرغم من أن الكافيين لا يعد جزءاً من حمية البحر الأبيض المتوسط إلا أن تناول الأطعمة التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي يشيع في هذه البلدان.

اختار الباحثون النظر للكافيين باعتباره واحداً من مضادات الأكسدة القوية الذي يعرف أيضاً بأنه يحمي من أمراض أخرى مثل مرض الزهايمر.

وقال دكتور ديفيد أليمبي، وهو جراح عيون بالليزر ومدير طبي في عيادة لندن فوكس، "بينما يحتدم النقاش حول إيجابيات وسلبيات القهوة، فإن هذا البحث الأخير لا يمثل مفاجأة".

ويُضيف "يمتلئ كوب من القهوة بالمواد الغذائية مثل حمض البانتوثنيك وفيتامين ب 2 والبوتاسيوم والمنغنيز كما أنها مضاد قوي للأكسدة".

ويُنهي حديثه قائلاً، "كل ما أُثبت من قِبل العلماء في البرتغال سيساعد في الحفاظ على صحة العين ويدفع بالقهوة للأمام أكثر من أي وقت مضى لتصبح "طعاماً خارقاً"، على الرغم من أن هذا قد يكون في الوقت الحالي سراً مصوناً".

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Express البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.