لماذا يرفض رئيس الاستخبارات البريطانية توظيف جيمس بوند؟

تم النشر: تم التحديث:
JAMES BOND
007

يقول أليكس يونجر رئيس M16 وكالة الاستخبارات البريطانية حيث يعمل الجاسوس الخيالي الخارق جيمس بوند، للموقع البريطاني Black History Month، إن بوند لا يمتلك الصفات التي يريدها في جواسيسه.

يقول أيضاً، "على عكس جيمس بوند، ضباط المخابرات البريطانية MI6 لا يتخطون الأخلاق. في الواقع، الأساس الأخلاقي القوي هو إحدى الصفات الأولى التي نبحث عنها في موظفينا"، بحسب النسخة الأميركية من "هافينغتون بوست".

وعلى الرغم من كون بوند قد نجح في الخروج من ورطات كانت ستقتل العديد من الجواسيس الحقيقيين، يعتقد يونجر أنه كان سيُستبعد في وقت مبكر.

يضيف يونجر، "يمكننا القول أن جيمس بوند لم يكن لينجح في عملية التوظيف التي نجريها، وبينما نشاركه في صفات الوطنية والطاقة والمثابرة، يمتلك ضابط الاستخبارات الحقيقي في MI6 درجة عالية من الذكاء العاطفي، وقيم العمل الجماعي واحترام القانون دائماً، على عكس بوند".

بالإضافة إلى ذلك، هناك فرصةٌ قوية أن شرب بوند شبه الدائم سيجعله يذهب للعمل في حالة ما بعد الثمالة كثيراً، وهو ما لا يناسب رجلاً يحاول أن يكون سلساً مع كبار الشخصيات الأجنبية، بينما يُبقي عيناً مفتوحة على هؤلاء الذين يتآمرون ضده.

ناهيك عن أن عنصريته الجنسية تجعل منه كابوساً لقسم الموارد البشرية.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة الأميركية لـ "هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.