الجبير: جماعة الحوثي- صالح لم تراع إلاً ولا ذمة باستهدافها مكة.. والحوثيون: الصاروخ أصاب مطار جدة

تم النشر: تم التحديث:
JUBAIR
STR via Getty Images

وجه وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، هجوما شديداً لجماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، بعد استهدافهم مكة المكرمة، بصاروخ باليستي اعترضه التحالف العربي.

وقال الجبير في تغريدة بثها عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن "جماعة الحوثي_صالح، المدعومة من إيران لم تراع إلاً ولا ذمة باستهدافها البلد الحرام، مهبط الإسلام وقبلة المسلمين حول العالم".

من جانبهم، أعلن الحوثيون أنهم أطلقوا صاروخاً باليستياً على مطار عبد العزيز بجدة. نافين بذلك استهداف الصاروخ لمدينة مكة المكرمة.
وقال مصدر عسكري لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) التابعة للحوثيين أن القوة الصاروخية استهدفت بصاروخ باليستي نوع بركان 1 مطار عبد العزيز بجدة.

وأكد المصدر أن الصاروخ أصاب هدفه بدقة مخلفاً دماراً وخسائر كبيرة في المطار

وأعلن التحالف العربي، يوم أمس، اعتراض وتدمير صاروخ "باليستي"، على بعد 65 كلم من مكة المكرمة، أطلقه الحوثيون من محافظة صعدة، شمالي البلاد.

ويعد هذا ثاني صاروخ يطلقه "الحوثيون"، ويستهدف مكة المكرمة خلال أكتوبر/تشرين أول الجاري، حيث سبق وأن حصل الأمر يوم 9 من الشهر.

وتقود السعودية منذ 26 مارس/آذار 2015، تحالفاً عربياً في اليمن ضد الحوثيين، يقول المشاركون فيه إنه جاء "استجابة لطلب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية، والقوات الموالية للرئيس اليمني علي عبدالله صالح".

ويشهد اليمن حربًا منذ قرابة عامين بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعاً إنسانية صعبة