منهم 3 رؤساء دول.. 9 مشاهير اتجهوا إلى السياسة بعد الفن والرياضة

تم النشر: تم التحديث:
STARS
other

للسياسة بريقٌ جذَّاب ليس فقط للعامة، ولكن كذلك للمشاهير، الذين ربما لم يكتفوا بما حقَّقُوهُ في مجالات الفنّ والرياضة ورغبوا في المزيد، قبل أن تنحسِرَ عنهم الأضواء.

ربما رأى هؤلاء المشاهير أن لديهم القدرة على تقديم المزيد لشعبهم، ويستطيعون استغلال شعبيتهم بطريقةٍ مفيدةٍ أكثر، وفي هذا التقرير اخترنا مجموعةً من المشاهير الذين اتجهوا للسياسة بعد الفن والرياضة.


رونالد ريغان.. مثَّل في 50 فيلماً وأصبح الرئيس الـ40 لأميركا




1

أصبح أكبر وأشهر وأهم الفنانين الذين اتجهوا للسياسة في هذه القائمة، فريغان استطاع أن يصبح الرئيس الأربعين للولايات المتحدة الأميركية، وذلك طوال مدتين رئاسيتين في الفترة ما بين 1981 حتى 1989.

وقبل بداية مسيرته السياسية مَثل في 50 فيلماً سينمائياً منهم Kings Row عام 1942، و Bedtime for Bonzo عام 1951 وغيرهما، وترأَّس نقابة الممثلين قبل أن يتجه إلى العمل السياسي ويصبح حاكم ولاية كاليفورنيا، وساعدته موهبته الطبيعة في اجتذاب الجماهير على النجاح في كلا المجالين الذين عمل بهما.


أرنولد شوازينغر.. من كمال الأجسام للسينما ثم السياسة




2

خاض شوازينغر العديد من المراحل والتجارب خلال حياته، وانتقل من مجال عمل إلى آخر بسلاسة شديدة، بدأ بالرياضة ليشتهر في كمال الأجسام ويحقق لقب Mr. Universe عام 1969، ثم انتقل إلى السينما والفنّ ليقدِّم مجموعةً من الأفلام الشهيرة مثل سلسلة The Terminator، ليصبح واحداً من أهمّ أبطال أفلام الحركة في حقبة الثمانينات والتسعينات.

وكانت النقلة التالية باتجاهه لعالم السياسة، حيث أصبح حاكم ولاية كاليفورنيا عام 2003، ثم مرةً أخرى عام 2006، ودارت الشائعات حول ترشُّحه للرئاسة، ولكن بما أنَّه لم يولد كمواطن أميركي، بل أصبح كذلك عام 1983 فقد أصبح ذلك مستحيلاً بالنسبة له، وبعد إنهائه لفترة حكمه الثانية عاد شوازينغر مرةً أخرى لجمهورهِ في السينما.


دوايت أيزنهاور.. من كرة القدم الأميركية للجيش والسياسة




3

رئيس أميركي آخر، ولكن هذه المرة انتقل من مجال الرياضة إلى السياسة، إذ مارس أيزنهاور كرة القدم الأميركيَّة بعدما فشل في الالتحاق بفريق البيسبول، وكان يلعب عام 1912 بفريق ويست بوينت، وذلك حتَّى عانى من إصابة في الركبة دفعته للاعتزال.

أصبح أزينهاور بعدها مدرباً للفريق وسُمِّي فريق ويست بوينت ذلك العام فريق النجوم، لأن 59 فرداً منه أصبحوا جنرالات في الجيش، وبعدها تخرج في الجامعة وانخرط في الجيش، ثم اتجه للسياسة ليصبح رئيس الولايات المتحدة الأميركية في الفترة ما بين 1953-1961.


جورج وياه.. أشهر لاعب كرة قدم في العالم!




4

جورج مانيه أوسمان وياه، سياسي بدأت مسيرته بالرياضة أيضاً، فهو من أشهر لاعبي القارة السمراء وقد حَصَلَ عام 1995 على جائزة أفضل لاعب كرة قدم في العالم، وأفضل لاعب في أوروبا وأفضل لاعب في إفريقيا.

بعد انتهاء الحرب الأهلية الثانية في ليبيريا، أعلن وياه نيته للترشح للرئاسة في انتخابات 2005، وعلى الرغم من شهرته الكبيرة فقد اعتبره السياسيون طفلاً في هذا المجال.

لم ينجح وياه في هذه الانتخابات، واشترك عام 2014 في انتخابات الكونغرس، وهزم روبرت سيرليف ابن الرئيس سيرليف بنسبة 78% من مجموع الأصوات.


جيمس جورج جانوس.. من المصارعة الحرة للسياسة




5

جيمس جورج جانوس، كان جنديّاً في البحرية الأميركية قبل أن يتركها ويتجه للمصارعة الحرة، ليغير اسمه لـ جيسي فينتورا "ذا بودي".

اشترك جانوس في المسابقات العالمية، ثم ظهر في أفلام مثل Predator عام 1987 مع أرنولد شوازينغر.

اتجه فينتورا بعدها إلى السياسة، وترشح كعمدة لمدينة "بروكلين بارك" بولاية مينسوتا، وفاز في الانتخابات على كل من المرشَّحين الديمقراطي والجمهوري، وبعد خدمته كعمدة في الفترة ما بين 1991-1995، أصبح الحاكم الثامن والثلاثين لمينسوتا في الفترة ما بين 1999-2003.


أندري شيفتشينكو.. لكنه فشل في السياسة!




6

بدأ شيفشنكو حياته الرياضية في الملاكمة بالمنتخب السوفيتي للملاكمة، ثم انتقل من الملاكمة إلى كرة القدم، وبدأ كمدافع ثم كمهاجم، واختاره بيليه كواحد من أفضل 125 لاعب كرة قدم في العالم عام 2004، وقاد منتخب بلاده إلى نهائيَّات كأس العالم لكرة القدم عام 2006 للمرة الأولى منذ استقلال أوكرانيا عن الاتحاد السوفيتي.

وبعد اعتزاله في يونيو/حزيران 2012 اتجه للسياسة رغم إعلانه قبلها أنَّه سيعمل في مجال التدريب، ولكنه فشل في الانتخابات البرلمانية التي خاضها في ذات العام وحصل على نسبة 1.58% فقط من مجمل الأصوات، لتتوقف مسيرته السياسية عند هذه النقطة، ويتجه بعدها للتدريب ليصبح مدرب المنتخب القومي الأوكراني منذ الخامس عشر من يوليو/حزيران 2016.


كلينت إيستوود




clint

لكلينت إيستوود سمعة عظيمة كممثل ومخرج، وبدأ مسيرته المهنية بدور راعي البقر في أعمال مثل The Good The Bad and the Ugly، وShow Rawhide، ثم توجه لما وراء الكاميرات، وبدأ في الإخراج ليفوز بالأوسكار كأفضل مُخرج وأفضل فيلم عن أفلام Unforgiven و Million Dollar Baby.

ترشَّح إيستوود لجائزة أوسكار أفضل ممثل عن هذين الفيلمين، وفي ذات الوقت اتجه إيستوود للسياسة ليصبح عمدة بلدة كارميل في كاليفورنيا في الفترة ما بين 1986 و1988.

بعد ذلك لم يحاول الحصول على مناصب سيادية أخرى أو الترشح لها، واستمر في العمل السينمائي مع اهتمامه بالشأن العام وبإظهار معارضته للحروب الأميركية.


جيرالد فورد




8

رئيس أميركي آخر، كاد أن يحترف كرة القدم قبل أن ينتقل إلى السياسة، حيث لعب فورد مع جامعة ميشيغان، وقاد فريقه لمرات فوزٍ متتالية خلال موسمٍ ساحق، وبعدها انتقل فورد للسياسة.

في عام 1973 أصبح نائباً الرئيس الأميركي ثم أصبح الرئيس بعد فضيحة ووترجيت عام 1974.


جريس كيلي




9


على الرغم من قِصر مسيرتها الفنية، فقد أصبحت جريس كيلي سريعاً أيقونة سينمائية، وبدأت كيلي بمجموعة أفلام مع ألفريد هيتشكوك مثل Dial M For Murder، و To Catch a Thief، وفازت بجائزة الأوسكار عن فيلم The Country Girl.

بعدها قابلت أمير موناكو الأمير رينيه الثالث، في مهرجان كان السينمائي، لتترك التمثيل حتى تتزوجه عام 1956، وتصبح أميرة موناكو وتنخرط في سياسة الإمارة، وكان لها دور فعال خلال الأزمة التي مرت بها موناكو، عندما ضغطت عليها فرنسا لتحصل منها على المزيد من الضرائب، حيث أظهرت حقيقة موقف موناكو وفرنسا للعالم.