هيئة للنهي عن المنكر في إحدى جمهوريات روسيا.. الرقص الخليع في الأعراس والسُكر والكحول ممنوع.. إليك التفاصيل

تم النشر: تم التحديث:
RAMZAN KADYROV DANCING
Stringer Russia / Reuters

تخطط السلطات الشيشانية لتأسيس شرطة آداب للقيام بدوريات في حفلات الزفاف بالمنطقة لضمان عدم تواجد أحد في حالة سُكر أو ضبطه أثناء القيام بحركات الرقص الخليع.

المنطقة التي تعتبر جزء من روسيا، يحكمها رمضان قديروف، الذي يعتبره منتقدوه شخصيةً مستبدة بشكل متزايد في السنوات الأخيرة. وتستهدف الحملة الأخيرة حفلات الزفاف التي تُقام خارج المنازل وفي المناطق العامة.


إرسال قائمة الممنوعات للمطاعم وقاعات الزفاف


وكالة الأنباء الروسية تاس قالت إن الضوابط التوجيهية التي وضعها عمدة غروزني تم إرسالها للمطاعم وقاعات الزفاف. وتمنع هذه الضوابط إطلاق الأسلحة النارية والسُكر والسماح للعروس بالرقص. كما تم حظر بعض حركات الرقص -غير التقليدية- ومبادلة الشركاء أثناء الرقص.

وصرح ممثل لوزارة الثقافة الشيشانية لوكالة أنباء تاس: "سنقوم بتشكيل مجموعات عمل يقوم ممثلوها بحضور حفلات الزفاف التي تقام في المناطق العامة، من أجل التحقق أن ضوابط حفلات الزفاف التقليدية يتم اتباعها. وإذا شاهدوا ملابس لا تتفق مع أعرافنا أو حركات رقص خاطئة، سيقومون بالتدخل فوراً".


قديروف يرقص مع النساء!


وتعتبر الحملة الأخيرة مثاراً للسخرية نظراً لتاريخ قديروف نفسه مع حفلات الزفاف. حيث أظهرت صور حفل زفاف ابن أخيه موكباً لعشرات السيارات الفارهة تسير في شوارع الشيشان بوقتٍ سابق من هذا العام.
وسرَّبت ويكيليكس وثيقة دبلوماسية أميركية تصف حفل زفاف أُقيم عام 2006 في داغستان المجاورة للشيشان؛ حيث وصل قديروف وسط حاشيةٍ ضخمة ورقص رقصاتٍ خرقاء ومسدسه الأوتوماتيكي المطلي بالذهب في خلفية سرواله الجينز، قبل أن يلقي أوراقاً مالية من فئة الـ100 دولار على الراقصات في الفرح.



ويروي السفير الأميركي في وقتها ويليام بيرنز الذي حضر حفل الزفاف، هدية الزواج التي قام قديروف بمنحها للعروسين والتي كانت عبارة عن كتلة وزنها 5 كيلوغرامات من الذهب الخالص.

ودائماً ما ينشر قديروف الكثير من المجاملات للرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" على حسابه بموقع إنستغرام. حيث يظهر كثيراً مرتدياً قمصاناً تحمل صورة بوتين، بينما تمتلئ شوارع غروزني بصورٍ عملاقة لقديروف مع بوتين.

ورغم تقديمه فروض الولاء والطاعة لبوتين؛ يدير قديروف البلاد وكأنها ملكيته الشخصية، ودائماً ما يتذمر النشطاء الحقوقيون لأن القوانين الروسية لا يتم تطبيقها داخل حدود الشيشان.


منع الكحول


وقد قامت السلطات بتطبيق خليطٍ من عناصر الشريعة الإسلامية مع تفسيراتٍ متشددة من التقاليد المحلية. وقام قديروف بحظر بيع الكحوليات في الإقليم وتشجيع ارتداء النساء للملابس المحتشمة.
في عام 2010، كان مجموعة من الرجال يركبون سيارات تضرب النساء اللاتي لا يرتدين الحجاب بمسدسات كرات ألوان (paintballs). وأنكر قديروف صلة هؤلاء الرجال بالحكومة، ولكنه أثنى على تصرفاتهم.
وازداد التضييق على المعارضة داخل الشيشان في السنوات الأخيرة. وتم التشهير العلني على شاشات التلفاز بكل من ينتقد قديروف على وسائل التواصل الاجتماعي.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.