المشاهير أيضاً يتورطون في جرائم القتل.. إليك أبرزهم

تم النشر: تم التحديث:
PIC
HuffpostArabi

انتقل فنانون مشاهير من عالم الشهرة والظهور أمام الكاميرات إلى عالم الجريمة، بسبب ارتكابهم جرائم قتل، سواءً كانت متعمدة أو بالخطا، أستطاعوا في بعض الأحيان النجاة من السجن وفي أحيانٍ أخرى عوقبوا، وأياً كان ما آل إليه مصيرهم عرباً كانوا أو أجانب، فإن التجربة قاسية وغيرت حياتهم إلى الأبد.

من حياة الجرائم، ننقل لكم أشهر من أدينوا بالقتل من الفنانين المشاهير، نتعرف على قصصهم في التالي.


1- مايكل جيس




pic

أدين الممثل الأميركي بتهمة قتل زوجته في جريمة قتل من الدرجة الثانية، عندما أطلق الرصاص على زوجته إبريل، البالغة من العمر 40 عاماً، حتى الموت في 19 مايو/أيار 2014، بمنزلهما في ساوث لوس أنجلوس.

وبدأت محاكمة جيس في 23 مايو 2016، وحكم عليه بالسجن 40 عاماً، بعدما وجدت هيئة المحلفين أن جيس استخدم مسدساً في الجريمة.

وأكد في التحقيقات أنه نادم ولم يكن هناك مبرر لفعلته، قائلاً إنه كان ينوي إطلاق النار فقط على ساقها.

كان جيس من أفضل المعروفين بلعب دور الشرطي في سلسلة أفلام The Shield من 2002 إلى 2008.


2- روبرت بليك




robert

وُجهت إلى الممثل الأميركي روبرت بليك، تهمة قتل زوجته "بوني لي باكلي" بالرصاص في عام 2001 – بعد 6 أشهر من زواجهما – في سيارته أمام مطعم تناولا فيه العشاء، في مدينة لوس أنجلوس الأميركية.

وكان بليك سيواجه عقوبة السجن مدى الحياة، إلا أن المحكمة برأته في 2005 بعدما استطاع التهرب بدفعه كفالة 1.5 مليون دولار، حيث قال المحلفون إنهم غير مقتنعين بملابسات القضية ليخرج من السجن بسبب عدم كفاية الأدلة.


3- سنوب دوغ




snoop

اتُّهم مغني الراب الأميركي الشهير سنوب دوغ هو وأحد حراسه عام 1993، بقتل فيليب ولدماريام في لوس أنجلوس، وهو عضو في عصابة كارهة لدوغ.

وجرت عملية القتل بإصابة المجني عليه مرّتين بإطلاق نار من سيارة كان يقودها دوغ.
وفي يناير 2006، اعتبرت هيئة المحلفين أن المتهمين غير مذنبين، بحجة أن عملية القتل التي جرت كانت دفاعاً عن النفس واندرجت تحت القتل غير المتعمد ليتم الإفراج عنه على أثر ذلك.


4- أوسكار بيستوريس




oscar

العداء الجنوب إفريقي الذي اكتسب شهرة بجريه بساقين صناعيتين، اتُّهم في جريمة قتل عجيبة، بإطلاق النار على حبيبته العارضة ريفا ستينكامب، وقال إنه أطلق النار عليها ظناً منه أن شخصاً أتى لسرقته فقتلها عن طريق الخطأ.

تم إطلاق سراحه، قبل أن توقفه وزارة العدل في جنوب إفريقيا مرة أخرى.


5- دونتي ستولوورث



donty

لاعب كرة قدم أميركي سابق، أدين بسبب دهسه رجلاً يبلغ من العمر 59 عاماً في عام 2009 بميامي.

كما أدين لقيادته السيارة تحت تأثير الكحول، وحكم عليه بالسجن 30 يوماً.

أصدرت المحكمة حكمها بوضعه تحت الإقامة الجبرية في المنزل مدة عامين، و8 أعوام عقوبة مع وقف التنفيذ، و1000 ساعة في خدمة المجتمع، وتعليق رخصة قيادته مدى الحياة.


6- توباك




topak

هو مغني الراب الشهير، تورط في جريمة قتل شرطيين في إحدى ضواحي أتلانتا، كانا خارج الخدمة، في عام 1993، لكنه توصل حينها إلى تسوية ودية للتهرب من المحاكمة بدفع 55000 دولار.


7- ريبيكا غايهارت




rebecca

واجهت الممثلة وعارضة الأزياء تهمة القتل غير العمد لطفل في التاسعة من عمره، وذلك بدهسه بالسيارة الخاصة بها في 13 يونيو/حزيران 2001.

وأعلنت شرطة لوس أنجلوس عن تفاصيل الحادث عندما كانت سيارات عدة متوقفة لتسمح للطفل بالمرور في حين مرت غايهارت بسيارتها من الجانب الأيمن متجاوزة السيارات التي خففت سرعتها وصدمته.

أصدرت المحكمة حكماً بالسجن بحقها مدة 3 أعوام مع وقف التنفيذ، وقضاء 750 ساعة خدمة مجتمعية، مع دفع غرامة مقدارها 2800 دولار.


8- أوجي سيمبسون




oj

يعتبر لاعب كرة القدم الأميركية أوجي سيمبسون من أبرز من اتهم بقضية قتل من بين المشاهير، حيث ألقي القبض عليه في 17 يونيو/ حزيران من عام 1994 على خلفية اتهامه بقتل زوجته السابقة نيكول براون وصديقها رونالد غولدمان.

إلا أنه حصل على البراءة بعد محاكمة حظيت بمتابعة إعلامية غير مسبوقة، فكل المحامين في القضية سواء المدافعين عنه أو الذين مثّلوا عائلة زوجته وصديقها، كانوا من أشهر القانونيين في الولايات المتحدة.

بعد البراءة أصدر سيمبسون كتابا بعنوان " لو كنت فعلتها" جاء فيه ما يشبه التصور أو الاعتراف الافتراضي لجريمة القتل.


9- سلمان خان




pic

حُكم على الممثل الهندي سلمان خان بالسجن خمس سنوات، بتهمة قتل شخص بسبب القيادة تحت تأثير الخمر.

وكانت الاتهامات الموجهة للممثل الهندي بالقيادة تحت تأثير الخمر، مما أدى إلى فقدانه السيطرة على السيارة التي كان يقودها والاصطدام بمحل مخبوزات، وهو ما تسبب في مقتل شخص كان نائماً على الرصيف وإصابة 4 آخرين.

وأنكر الممثل الاتهامات الموجهة إليه، رغم شهادات الشهود، حتى تم تبرئته بعد ما يزيد على 10 سنوات، بعدما طعن على الحكم وقالت المحكمة إن الأدلة ليست قاطعة.


10- بوسي سمير




pic

تمت محاكمة الفنانة بوسي بعدما عُثر على جثة للعاملة التي تعمل في منزلها ملقاة تحت شرفة منزلها، وألقى والد العاملة الاتهام على الفنانة بقتل ابنته ورميها من شرفة المنزل، رافضاً الدية مقابل التنازل عن محاكمتها.

وبعد ذلك، أصدرت المحكمة حكماً بالسجن بحق بوسي مدة سنة مع الشغل، إلا أنها حصلت على البراءة، بعد أن تم إثبات أن الشابة هي التي ألقت بنفسها عند هروبها من بوسي


11- ماجدة الخطيب




majda

كانت الفنانة المصرية ماجدة الخطيب على موعد مع السجن، عندما قامت بقتل طالب جامعي خطأً بسيارتها فوق كوبري أكتوبر بمصر، ليصدر حكم قضائي بحقها بالسجن سنة مع الشغل وغرامة 5 آلاف جنيه.

وهربت الخطيب إلى لندن وقبرص وباريس بعد أن رفض استشكالها ضد الحكم، إلى أن قضت 5 سنوات من الهروب، ثم ما كان أمامها إلا الرجوع إلى مصر، ورفضت المحكمة النقض المقدم منها ليتم تأييد الحكم الصادر بحقها.

وقضت عقوبة السجن حتى تم الإفراج عنها ضمن حملة إعفاءات بمناسبة احتفالات أكتوبر/تشرين الأول.



انتقل فنانون مشاهير من عالم الشهرة والظهور أمام الكاميرات إلى عالم الجريمة، بسبب ارتكابهم جرائم قتل، سواءً كانت متعمدة أو بالخطا، أستطاعوا في بعض الأحيان النجاة من السجن وفي أحيانٍ أخرى عوقبوا، وأياً كان ما آل إليه مصيرهم عرباً كانوا أو أجانب، فإن التجربة قاسية وغيرت حياتهم إلى الأبد.