التحقيق مع 73 طياراً تركياً لمشاركتهم في محاولة الانقلاب الفاشلة

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY
ASSOCIATED PRESS

أصدرت السلطات التركية، الخميس 27 أكتوبر/تشرين الأول 2016، مذكرات توقيف بحق 73 طياراً من سلاح الجو، في إطار تحقيق فُتح بعد محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف يوليو/تموز الماضي، حسبما ذكرت وكالة أنباء الأناضول.

أصدرت مذكرات التوقيف نيابة مدينة قونية (وسط) في إطار تحقيق يشمل 17 محافظة، كما قالت الوكالة التي أشارت إلى أن 45 من هؤلاء الطيارين أوقفوا ووضعوا في الحبس على ذمة التحقيق.

ومنذ محاولة الانقلاب الفاشلة، كثفت السلطات التركية حملة اعتقال ضد أنصار الداعية فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بالتخطيط للانقلاب.

وحسب الوكالة، يشتبه في أن يكون الطيارون "انتهكوا الدستور" و"قاموا بعصيان مسلح ضد الجمهورية التركية"، وأنهم "أعضاء في منظمة إرهابية مسلحة"، في إشارة إلى شبكة غولن.

واعتقل أكثر من 35 ألف شخص في تركيا في إطار تحقيقات فُتحت بعد الانقلاب الفاشل، وفقاً لأرقام الحكومة. وطالت حملة التطهير الإعلام والقضاء والشرطة والجيش وقطاع التعليم.

وأثار مدى الحملة قلق منظمات غير حكومية ودولاً غربية تخشى من أن تستخدم حالة الطوارئ التي فرضت بعد الانقلاب.

وتؤكد السلطات التركية أن هذه التدابير الاستثنائية ضرورية للقضاء على أي تهديد، مذكرة بأن 241 شخصاً قتلوا خلال محاولة الانقلاب.

وتطالب أنقرة واشنطن بتسليمها غولن المقيم في بنسلفانيا منذ 1999. وزار وزير العدل، بكير بوزداغ، الولايات المتحدة، الثلاثاء 26 أكتوبر حيث التقى نظيرته لوريتا لينش.