"أوبر توك توك".. إليك أغرب تطبيقات التاكسي في العالم.. هل تمتلك الشجاعة لركوب أحدها؟

تم النشر: تم التحديث:
TAKSY
sm

"الآن يمكنك استدعاء التوك توك عبر تطبيق أوبر"، هذا ليس مزاحاً لكنه الوضع الذي اضطرت شركة "أوبر" للتوجّه إليه في العديد من الدول الفقيرة لمواجهة المنافسين، ولكن الأمر لا يقتصر على التوك توك.

فتطبيقات التاكسي كانت في البداية تساعدك على استدعاء سيارة خاصة أو تاكسي فاخر ومكيف في الأغلب، لتأتي لك أينما تكون لتقلّك إلى أي مكان تريد مع الأخذ في الاعتبار الراحة والأمان، هكذا عرف العالم "تطبيقات التاكسي" عبر الهواتف المحمولة.

ولكن هذه الفكرة التي خرجت من أوروبا والولايات المتحدة الأميركية شهدت تعديلات كبيرة عندما انتقلت للدول الفقيرة، لاسيما الآسيوية منها، حيث تغيرت وسائل النقل وأصبحت شديدة الغرابة.

في هذا التقرير نرصد لك أغرب وسائل النقل التي تُستدعى عبر تطبيقات الهواتف المحمولة.


التوك توك


سيارة من 3 دراجات، وتنتشر في عدد من دول العالم ذات الكثافة السكانية الكبيرة خاصة في قارة آسيا وفي مصر أيضاً.

تعد بانكوك، عاصمة تايلاند جنوب شرق آسيا، أحد أهم وأكبر المدن التي ينتشر فيها استخدام "التوك توك" كوسيلة للتنقل. ويرى الكثير من السياح أن استخدام "التوك توك" بعد الاتفاق على سعر التوصيلة أفضل بكثير من التاكسي الأجرة لأنه أرخص وأسرع، ويستخدم تطبيق "التوك توك" (TukTuk - Auto Rickshaw Taxi) لاستدعاء التوك توك والانتقال به.

في مدينة لاهور، ثاني أكبر المدن الباكستانية، حوالي 10 ملايين نسمة، دخلت شركة أوبر المعروفة بتطبيقها الشهير لطلب التاكسي عبر الهاتف المحمول؛ لتقدم خدمة التوصيل عبر التوك توك أو (الركشة أو الريكشو) بعد أن جذبت شركة أخرى تسمى "ريكسي" الجمهور، حيث بدأت الأخيرة في استخدام خدمة التوك توك في نقل المواطنين عبر الرسائل النصية وليس التطبيق على الإنترنت وحده، ونقل موقع "تكنولوجي آسيا" في أكتوبر/تشرين الأول 2016 سعي شركة أوبر لتنافس "ريكسي".

taxi

وتشير الإحصائيات إلى وجود نحو 130 مليون مشترك في خدمات الهواتف المحمولة بباكستان، من بينهم 21% فقط يستخدمون الإنترنت .

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن جاهان بان طاهر من شركة أوبر في باكستان أن سعر الحصول على خدمة الركشة التي تنقل الركاب سيكون أقل بنحو 50% من سعر "الركشة" التقليدية.

أما في مصر فقد قررت شركة أوبر العام الماضي (2015) إطلاق خدمة أوبر توك توك في بعض المناطق السياحية مثل منطقة الجونة السياحية.

وأشار بيان من الشركة إلى أن قيمة أجرة الفرد ستكون نحو 10 جنيهات (نحو 0.80 دولار أميركي). ما يعد رقماً كبيراً مقارنة بأجرة التوك توك في المناطق الشعبية.

taxi


الدراجات البخارية


تعتبر الدراجة البخارية أهم وسائل الانتقال في إندونيسيا خاصة في جاكرتا العاصمة، ويستطيع المواطنون والزوار استخدام 3 تطبيقات للانتقال باستخدام الدراجات البخارية.

كانت البداية مع "Gojek"، الذي انتشر بعد ذلك ليدخل تطبيق grab المنتشر في دول جنوب شرق آسيا؛ لتدخل شركة أوبر على استحياء في ظل انضمام الكثير من السائقين لتطبيقي Gojek و"grab".

taxi

ويشير موقع "جاكرتا بوست" في أحد المقالات إلى أن سعر الكيلومتر عبر استخدام "جراب بيك" يصل نحو 1000 روبية إندونيسية (0.07 دولار)، وينتشر أيضاً في عدد من الدول الأخرى تطبيق الانتقال باستخدام الدراجات البخارية، ومن أبرز تلك الدول تايلاند وباكستان.


السيارات الكهربائية


أعلن تطبيق "GRAB CAR" في ماليزيا عن اختبار استخدام الشركة لسيارات "تيسلا الكهربائية" المعروفة بالموديل s في مناطق محددة مقابل 15 رنجت ماليزي (3.7 دولار أميركي)، وذلك داخل العاصمة كوالالمبور، لكنها لم تتح استخدامها في غير المناطق التي أعلنت عنها.

وفي الهند أعلن تطبيق "ola" للتوصيل عن البدء في تجربة استخدام السيارة الكهربائية (المعروفة شعبياً باسم عربات E) وعرض موقع "إيكونوميك تايمز" في أبريل/نيسان 2016 عن إتاحة العربة من خلال التطبيق؛ ولكن لم تنشر أخبار جديدة حول الاختبار والفكرة.

taxi