إسرائيل تستدعي سفيرها في اليونسكو.. قرار جديد بشأن القدس لم يعجب تل أبيب

تم النشر: تم التحديث:
JERUSALEM
Franco Origlia via Getty Images

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأربعاء 26 أكتوبر/تشرين الأول 2016، استدعاء السفير الإسرائيلي لدى اليونسكو "للتشاور" إثر قرار تصويت جديد حول القدس الشرقية المحتلة.

وقال مكتب نتانياهو في بيان، إن "مسرح العبث مستمر. قررت استدعاء سفيرنا لدى اليونسكو لإجراء مشاورات وسنقرر الإجراءات التالية التي سنتخذها".

في وقت سابق الأربعاء تبنت لجنة التراث العالمي في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) قراراً يدين أنشطة "التنقيب غير الشرعية" التي تجريها إسرائيل في القدس القديمة، مستخدمة تسمية "باحة الحرم القدسي" التي ترفضها الدولة العبرية وتعتمد بدلاً منها تسمية "جبل الهيكل"، على ما أفاد مشاركون وكالة فرانس برس.

وتبنت اللجنة المؤلفة من 21 دولة أعضاء بالإجماع، النص الذي طرحته الكويت ولبنان وتونس ويدين "الأضرار" و"أنشطة التنقيب غير الشرعية" التي تجريها إسرائيل في المدينة القديمة ويطالبها باحترام الوضع القائم في الأماكن المقدسة، بحسب مشروع القرار الذي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه.

يأتي القرار بعد ثمانية أيام على قرار أصدره المجلس التنفيذي للمنظمة في الموضوع نفسه أثار غضب إسرائيل، ويتعلق بحماية التراث الثقافي الفلسطيني، لكنه ينكر بحسب الدولة العبرية الروابط التاريخية بين اليهود والمدينة. وعلقت إسرائيل إثره تعاونها مع اليونسكو.