آبل تسرِّب صورة بالخطأ للابتوب MacBook Pro الجديد

تم النشر: تم التحديث:
APPLE MACBOOK
Thomas Trutschel via Getty Images

أفسدت شركة آبل على نفسها مفاجأة كانت تعدها لإطلاق حاسبها المحمول الجديد اللابتوب MacBook Pro المزمع طرحه في 27 أكتوبر/تشرين الأول 2016، اذ أصدرت تحديثاً لنظامها macOS Sierra يحتوي -بالخطأ- على صورة هذا اللابتوب الجديد قبل موعد مفاجأة إطلاقه، وذلك حسب ما رصدته الغارديان البريطانية الأربعاء 26 أكتوبر/تشرين الأول.

الصورة على الأغلب هي جزء من تعليمات استخدام خدمة Apple Pay (الدفع باستخدام هواتف آبل) التي ستتوفر على الجهاز الجديد، ويظهر في الصورة شريط لمس في أعلى لوحة المفاتيح سيكون بمثابة البديل لأزرار الوظائف function والخروج escape والتشغيل power الموجودة حالياً على حواسيب MacBook Pro، وقد كان موقع أخبار التكنولوجيا MacRumors أول من رصد التسريب.



macbook pro

وبحسب ما نشرت صحيفة The Guardianيمكن تغيير الشريط اللمسي كي يُظهِر أزرار الخيارات المناسبة في كل موضع ومحل، ويوجد على نهاية الطرف الأيمن من هذا الشريط مكان منفصل للتعرف على بصمة المستخدم، ليكون MacBook Pro أول جهاز حاسب آلي TouchID لمسي يتعرف على هوية صاحبه من إنتاج آبل.

ولكن مكان تحسس البصمة والتعرف عليها لا يبدو جزءاً من الشاشة اللمسية، فهناك صورة أخرى تظهر الفرق البسيط الذي يكاد لا يرى بين هذين الجزءين المختلفين من الحاسوب المحمول.



macbook pro

ولعل هذا سيحبط آمال من كانوا يترقبون حاسباً آلياً بمثابة اختبار لمتحسسات البصمة ولمس الشاشة المدمجتين ببعضهما في الحاسوب، وهو ما كان كثيرون يتطلعون إلى رؤيته في إصدارات جديدة من هواتف آيفون.

ولمن لديهم الفضول وعندهم أجهزة ماكينتوش فمن السهل عليهم رؤية الصور على جهازهم، فما عليهم سوى تحديث نظام macOS Sierra إلى إصدار 10.12.1 ومن ثم فتح العنوان التالي في تطبيق Termial :

System/Library/PrivateFrameworks/PassKitUI.framework/Versions/A/Resources/

والصورة تدعم الشائعات التي دارت في وقت سابق من هذا الشهر حول التغيرات التي طرأت على سلسلة MacBook Pro التي هي إحدى أقدم سلاسل منتجات آبل التي لم تخضع لتغييرات جذرية، حيث كان آخر تحديث صغير قد طرأ في مايو/أيار 2015، ويتلهف المستخدمون منذ زمن على إدخال بعض التعديلات والتغييرات الجذرية.

ولعل الإهمال الأكبر هو من نصيب جهاز الـ Mac Pro الذي يعد أجود ما تقدمه الشركة من أجهزة سطح المكتب.
فهذا المنتج حظي في ديسمبر/كانون الأول 2013 بإعادة تصميم كاملة بيد أنه منذ حينها لم تطرأ عليه أية تحديثات تذكر على الإطلاق، وإن لم تكن الشركة تخفي حزمة تعديلات جديدة على منتجها هذا في جعبتها السرية، فلعل الأرجح أن لا تغيير سيطرأ على الوضع الحالي وأنه لا يتوقع لا تغيير ولا تحديث على Mac Pro قريباً.

أما عن مصدر التسريب فغير اعتيادي؛ إذ رغم أن آبل سبق لها أن ارتكبت أخطاء وهفوات كهذه من قبل (مثل نشر صورة PowerMac G5 على موقعهم الرسمي قبل إعلانه) إلا أنها لم تسرب صورة بهذا الوضوح الصارخ في عهدها الحديث.

ولهذا السبب ثمة اعتقاد بأن هذا التسريب متعمد خاصة أنه تم رصده قبل ساعات فقط من إصدار آبل لنتائجها المالية المزرية والتي تبين أول انخفاض سنوي في أرباحها منذ 15 عاماً.

ولم تتقدم آبل بعد بتصريح أو تعليق حينما طلبت منها الغارديان ذلك.

هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.