نظام الأسد يحذر تركيا من أي تقدم في حلب.. ويعتبره "تجاوزاً للخطوط الحمراء"

تم النشر: تم التحديث:
SYRIAN ARMY
Umit Bektas / Reuters

حذرت القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد تركيا، الأربعاء 26 أكتوبر/تشرين الأول 2016، من أي تقدم باتجاه مواقعها شمال وشرق حلب، قائلة إن أي تقدم سيتم التعامل معه "بحزم وقوة".

جاء ذلك على لسان قائد العمليات الميدانية للقوات الموالية لدمشق خلال جولة على جبهات القتال شمال حلب في تصريح مكتوب حصلت عليه رويترز.

وقال القائد الذي لم يكشف عن اسمه أو جنسيته أو انتمائه، إن أي تقدم سيمثل "تجاوزاً للخطوط الحمراء". وتابع: "إننا لن نسمح لأيٍّ كان بالتذرع بقتاله لتنظيم داعش (الدولة الإسلامية) للتمادي ومحاولة الاقتراب من دفاعات قوات الحلفاء".

ويضم التحالف الذي يقاتل دعماً للأسد جماعة حزب الله اللبنانية ومقاتلين عراقيين والحرس الثوري الإيراني.

وكان الجيش التركي قد صرح بأن طائرة هليكوبتر، يُعتقد أنها تابعة للحكومة السورية، أسقطت براميل متفجرة على المعارضة المدعومة من أنقرة أمس (الثلاثاء) 25 أكتوبر/تشرين الأول 2016، ما أدى إلى مقتل اثنين من المقاتلين وإصابة 5 آخرين.

قوات النظام السوري قالت الأسبوع الماضي إنها ستسقط أي طائرات عسكرية تركية تدخل المجال الجوي السوري؛ رداً على ضربات جوية نفذتها تركيا شمالي سوريا.