قيمتها 29 مليار دولار.. السعودية تطلب من البنوك إعادة جدولة قروض المتأثرين بخفض الدخل الشهري

تم النشر: تم التحديث:
SAUDI ARABIA
Kirklandphotos via Getty Images

قالت مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) اليوم الثلاثاء 25 أكتوبر/تشرين الأول 2016، إنها أصدرت تعليماتها إلى البنوك العاملة في المملكة لإعادة جدولة القروض العقارية للعملاء المتأثرين بتعديل الدخل الشهري نتيجة خفض بدلات وعلاوات القطاع الحكومي في ظل هبوط أسعار النفط.

ويشير القرار إلى تنامي الضغوط على الاقتصاد السعودي بعد تضرر إيرادات أكبر مصدر للنفط في العالم جراء هبوط أسعار الخام أكثر من النصف منذ 2014 إلى ما دون 50 دولاراً للبرميل.

وسجلت المملكة عجزاً قياسياً في الموازنة بلغ 98 مليار دولار العام الماضي.

وأصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز الشهر الماضي عدداً من الأوامر الملكية بتقليص رواتب ومزايا الوزراء وأعضاء مجلس الشورى وخفض مكافآت العاملين في القطاع الحكومي وذلك في أحدث خطوة تتخذها المملكة لتقليص الإنفاق.

كما قرر مجلس الوزراء الأسبوع الماضي احتساب الرواتب والأجور والمكافآت والبدلات الشهرية وما في حكمها لجميع العاملين بالدولة وصرفها بما يتوافق مع السنة المالية للدولة التي تبدأ في أول يناير كانون الثاني من كل عام بعد أن كانت تصرف وفق الأشهر الهجرية التي تكون في العادة أقل بيوم أو يومين من الأشهر الميلادية.

وبحسب تقديرات محللين تشكل البدلات ما يصل إلى 30% من دخل المواطنين العاملين بالقطاع الحكومي.

وبلغت قيمة القروض العقارية المقدمة من البنوك التجارية للأفراد 28,9 مليار دولار بنهاية النصف الثاني من العام بحسب البنك المركزي

وقال بيان نشر في الموقع الإلكتروني للمؤسسة، إن قرار إعادة جدولة القروض العقارية يأتي "نظرا لاحتمال تأثر الدخل الشهري لبعض العملاء الحاصلين على تمويل عقاري مما سينعكس على قدرتهم على سداد التمويل ورغبة في معالجة أوضاعهم المالية".

ووضع المركزي عدداً من الضوابط المتعلقة بإعادة الجدولة أبرزها الحصول على موافقة العميل وعدم تقاضي أي رسوم إضافية أو تغيير نسبة الفائدة الثابتة التي سبق الاتفاق عليها وعدم تقليص الخدمات والمميزات التي كان يحصل عليها العميل قبل إعادة الجدولة مثل التغطية التأمينية.

كان المركزي السعودي طالب البنوك نهاية الشهر الماضي بإعادة جدولة القروض الاستهلاكية للعملاء المتأثرين بتعديل الدخل الشهري بعد تقليص العلاوات والبدلات.