سرقوا كاردشيان وحاولوا خطف هيفاء.. باريس تشهد ثالث حادث يطال المشاهير بعد اختطاف مليونيرة

تم النشر: تم التحديث:
FRNSA
social media

قامت "عصابة منظمة" باختطاف سيدة أعمال (مليونيرة) بالقرب من منزلها في مدينة نيس، على الساحل الجنوبي لفرنسا.

وقال جان ميشيل بريت، النائب العام، إن جاكلين فيراك، البالغة من العُمر 76 عاماً، ورئيسة فندق غراند أوتيل في "كان" ذي الخمس نجوم، تم اختطافها من سيارتها الإثنين 24 أكتوبر/ تشرين الأول 2016 في منتصف النهار بحسب صحيفة "الغارديان" البريطانية.

إذ قام المهاجمون بإجبارها على الترجل من سيارتها السوداء ذات الدفع الرباعي وإرغامها على ركوب سيارة أخرى أمام شهود عيان كثيرين، وفقاً لما ذكره مصدر مقرب منها.

وقال بريت "نشعر بالقلق البالغ إزاء اختطاف امرأة في ذلك السن وبتلك الظروف".

بدأت تحقيقات الشرطة لمحاولة إلقاء القبض على أعضاء "العصابة المنظمة"، وتأمين عودة آمنة لفيراك.

الجدير بالذكر أن سيدة الأعمال كانت هدفاً لمحاولة اختطاف أخرى عام 2013.

وليست تلك الحادثة هي الأولى من نوعها إذ تعرضت النجمة اللبنانية، هيفاء وهبي، لمحاولة اختطاف فاشلة في فرنسا قبل 4 أيام بحسب ما أعلنت على حسابها على تطبيق "سناب شات".

وقالت إن محاولة الخطف وقعت، خلال لحظة تنقلها بين المطار والفندق.

وفي باريس أيضاً تعرضت نجمة تلفزيون الواقع، كيم كاردشيان، هي الأخرى بداية الشهر الجاري، للسرقة من طرف 5 مسلحين في مسكن فاخر في وسط العاصمة باريس.

وقال مصدر في الشرطة الفرنسية، إن خمسة مسلحين سرقوا مجوهرات بملايين الدولارات من كيم كاردشيان تحت تهديد السلاح.