مقتل إسرائيلي في حادث إطلاق نار على الحدود المصرية.. ماذا كان يفعل هناك؟

تم النشر: تم التحديث:
EGYPTIAN BORDER ARABIA
social media

قُتل إسرائيلي في حادث إطلاق نار، على الحدود الإسرائيلية المصرية، متأثرا بإصابته في وقت سابق اليوم الثلاثاء 25 أكتوبر/ تشرين الأول 2016 دون أن تتضح تفاصيل الحادث.

وقالت إذاعة "الجيش الإسرائيلي"، إن الإسرائيلي المصاب، لقي مصرعه، بعد ساعات من إصابته.

وأضافت إن القتيل، كان يعمل موظفاً مدنياً لصالح وزارة الدفاع الإسرائيلية، في ترميم السياج المقام على الحدود الإسرائيلية المصرية.

واستبعدت الإذاعة أن يكون الحادث متعمداً.

وكان أفيخاي أدرعي، المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي، قد قال في تصريح سابق سُمع صوت إطلاق نار في منطقة (جبل حريف) على الحدود المصرية من جهة الأراضي المصرية، ويبدو أن هناك مصاباً في الحادث".

وكالة فلسطين الإخبارية أشارت إلى أن "المستوطن" الإسرائيلي أصيب برصاصة من داخل الأراضي المصرية بعد تبادل لإطلاق النار بين جنود من حرس الحدود المصري ومهربين قرب معبر العوجا على الحدود المصرية الفلسطينية.

ووفقاً لصحيفة "يديعوت أحرينوت" الإسرائيلية، فإن المستوطن يعمل لدى متعهد لبناء البنية التحتية في وزارة الحرب الإسرائيلية، وقد أصيب برصاصة قاتلة ما دفع الجنود لنقله بمروحيه لمستشفى سوروكا في بئر السبع لتلقي العلاج.

وأكدت إدارة المستشفى ان المستوطن الإسرائيلي وصل إلى المستشفى مفارقاً للحياة.

ورجحت الصحيفة الإسرائيلية أن يكون المستوطن قتل بطلق ناري من قبل قناص من الجانب المصري، مؤكدة أن الجيش الإسرائيلي فتح تحقيقاً لمعرفة ظروف الحادثة.

وكان جنديان إسرائيليان أصيبا في تشرين الأول/أكتوبر 2014 بنيران مجهولين أطلقوا على عربتهما الرصاص وقذيفة مضادة للدبابات من صحراء سيناء المصرية أثناء محاولة تهريب مخدرات.