بـ كوفيَّة و3 جنيهات.. هكذا سخر إعلان من اللاجئين عُلِّق على حائط البرلمان البريطاني

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

عُلّق ملصق يسخر من الأطفال اللاجئين على جدار مطبخ في البرلمان البريطاني.

النائبة عن حزب العمال البريطاني، تشي أونواره، كانت قد قامت بنشر الصورة التي تظهر رجلاً مسناً يرتدي الكوفية على موقع تويتر.

وكُتب على الملصق، بحسب تقرير نشرته النسخة البريطانية لـ"هافينغتون بوست"، الإثنين 24 أكتوبر/تشرين الأول 2016: "بثلاثة جنيهات فقط يمكنك أن توفّر الملبس والغذاء لطفل سوري لمدة أسبوع".

وكان أحد العاملين لدى أونواره قد عثر على الملصق صباح أمس الإثنين على جدار المطبخ المشترك الذي يخدم حوالي 12 من النواب وموظفيهم.

وقالت أونواره للنسخة البريطانية لـ"هافينغتون بوست": "لقد وجد معلقاً بالشريط اللاصق فوق حوض المطبخ، لم يكن هناك صدفةً. أعتقد أنه كان مزعجاً جداً. لا يجب أن يوجد مثل هذا الملصق في البرلمان".

وأضافت: "لقد تزايدت التعليقات السياسية التي تعكس كراهية الأجانب، وشوهدت في مؤتمر حزب المحافظين العديد من الأمثلة على ذلك، والتغاضي عن هذا النوع من العداء يزيد الوضع سوءاً”.

ودعت أونواره إلى تأكيد المبادئ التوجيهية التي تحدد ما هو مناسب للظهور في البرلمان.

وكان رد الفعل تجاه التغريدة بين الغضب وعدم التصديق.

ترجمة التغريدة:"هل هؤلاء من يمثلوننا؟ يا إلهي، سأنتقل للعيش في كندا..."

ترجمة التغريدة:"لذلك فقد أغلب الناس الثقة في المؤسسة السياسية. معظم الشركات تعاقب موظفيها لأسباب مشابهة"

وقد أثير الخلاف بشأن الأطفال اللاجئين الأسبوع الماضي بعد أن دعا نائب حزب المحافظين ديفيد ديفيز لإجراء فحوص الأسنان لتحديد سن القادمين إلى المملكة المتحدة من مخيم "الغابة" في كاليه.

-هذا الموضوع مترجم عن النسخة البريطانية لهافينغتون بوست. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.