كيري وظريف يفوزان بجائزةٍ دبلوماسية دولية

تم النشر: تم التحديث:
IRAN JOHN KERRY
ASSOCIATED PRESS

فاز وزيرا الخارجية الأميركي جون كيري والإيراني محمد جواد ظريف بجائزة دبلوماسية دولية الاثنين 24 أكتوبر/تشرين الأول 2016، لدورهما في التوصل إلى اتفاق حول النووي الإيراني، بحسب ما أعلن معهد "تشاتام هاوس" في لندن والخارجية الأميركية.

ومنحت الجائزة للوزيرين، اللذين تفاوضا بين العامين 2013 و2015 إلى جانب نظرائهما من مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، الصين، روسيا، فرنسا، بريطانيا وألمانيا)، "تقديراً لدوريهما الحيويين في العام 2015" في حل "أحد أصعب المآزق في العلاقات الدولية في القرن الواحد والعشرين"، بحسب ما قال "تشاتام هاوس" في بيان.

وابرمت إيران في 14 يوليو/تموز 2015 مع القوى الكبرى اتفاقاً بهدف ضمان الطابع السلمي لأنشطتها النووية في مقابل رفع قسم كبير من العقوبات الدولية، الأمر الذي بدأ تنفيذه تدريجياً منذ كانون الثاني/يناير.

ولفت معهد الأبحاث الشهير الذي يتخذ من لندن مقراً له إلى أن الاتفاق كان "مستحيلاً بالنسبة إلى كثيرين"، لكن اتضح أنه "انتصار للدبلوماسية وضد الانتشار النووي".

وفي واشنطن التي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع طهران، قالت وزارة الخارجية الأميركية إن جون كيري "ممتن لاختياره لهذه الجائزة"، مؤكداً في الوقت نفسه أن الأمر يعود إلى "جهد دولي مع الأعضاء الآخرين من 5+1 والاتحاد الأوروبي".

في الأعوام الماضية، منحت جائزة "تشاتام هاوس" إلى وزيرة الخارجية الأميركية السابقة المرشحة الحالية للرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون، والزعيمة البورمية أونغ سان سو تشي ومنظمة أطباء بلا حدود.