عنكبوت يرعب أستراليا.. ملايين المشاهدات لـه خلال محاولته أكل فأر من رأسه

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

يبدو أن رصيد أستراليا من الحيوانات المخيفة قد زاد واحداً. بالإضافة للثعابين القاتلة، والتماسيح آكلة البشر، وقناديل البحر السامة، تأتي العنكبوت الضخمة، التي تقوى على حمل فأر كبير إلى أعلى الثلاجة.

قام جيسون ورمال، وهو تاجر من كوبابلا في ولاية كوينزلاند، بتصويرها. كان جيسون متوجهاً إلى العمل في ساعة مبكرة من صباح يوم الاثنين عندما تلقى عرضاً من أحد الجيران لم يستطع أن يرفضه، وذلك وفق تقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية.

كتب على فيسبوك، "كنت على وشك مغادرة المنزل متوجهاً إلى عملي، حين دعاني جاري لمشاهدة شيء مثير، فذهبت معه. حين وصلنا إلى منزله، رأينا "القانصة تحاول أن تأكل الفأر".

في تسجيل الفيديو الذي صوره ورمال يمكن سماع صوت يتساءل في دهشة، "ما الذي ستفعله بهذا؟ ياله من مشهد رائع".

وتظهر اللقطات العنكبوت تمسك فأراً من رأسه بفكيه، بينما تتسلق الثلاجة.

انتشر مقطع الفيديو بسرعة على الإنترنت، حتى أنه حقق 6.5 ملايين مشاهدة بعد ظهر يوم الاثنين.

من بين 41 ألف تعليق أسفل المنشور الأصلي، عبر الكثيرون عن الرعب الشديد من قوة العنكبوت. وقد لخص أنتوني كانديلاريا سانشيز الشعور العام بكلمات بسيطة، "ياللهول!".

في وقت لاحق، أكد ورمال لأصدقائه أن العنكبوت على قيد الحياة وتتمتع بصحة جيدة.

وقال: "يا شباب، أبشركم جميعاً أن العنكبوت على ما يرام. لقد تبنيناها، وهي تدير حالياً شركتها الخاصة للإبادة من بلدتنا كوبابلا. وهي الآن دفعت الإيجار".

وقال غراهام ميلاج، مدير مجموعة العنكبوتيات في المتحف الأسترالي، إنه ليس من المعتاد، ولكنه قابل للحدوث، أن تستهدف العناكب الفقاريات.

"هذه هي المرة الأولى التي أرى فيها عنكبوتاً تصيد فأرة، ولكني رأيت العنكبوت الصيادة تمسك بوزغٍ. رأيت العنكبوت ذات الظهر الأحمر تمسك ثعباناً بشبكته، كما رأيت عناكب الموز تصيد الطيور".

وقال ميلاج إن العنكبوت الصيادة يمكن أن تنمو لتصبح المسافة بين سيقانها 16 سنتيمتراً.

-هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.