"اللطم" ليس في الحسينيَّات فقط.. ردود غاضبة من طريقة احتفال الفريق العراقي بتسجيله هدفاً بمرمى السعودية (شاهد)

تم النشر: تم التحديث:
1
social media

أثار الفريق العراقي لكرة القدم ردود أفعال غاضبة ضده على وسائل التواصل الاجتماعي، بعدما بدأ اللاعبون بضرب أنفسهم على شكل "لطميات" خلال المباراة التي جمعته مع فريق السعودية، أمس الأحد، في مباراة ربع النهائي لكأس آسيا للشباب المقامة بالبحرين.

وصورت عدسات وسائل الإعلام لاعبي الفريق العراقي وهم يتجمعون حول اللاعب مازن فياض الذي أحرز هدف التعادل بمرمى السعودية، وبدأوا جميعاً بالقفز وممارسة "اللطم" وهو واحد من الطقوس التي يستخدمها الشيعة في احتفالاتهم الدينية بالحسينيات.

وتعرض الفريق العراقي لانتقادات واسعة من خلال هاشتاغ #السعودية_العراق الذي جرى تداوله على نطاق واسع، واتهم البعض لاعبي الفريق العراقي الذين احتفلوا بطريقة اللطم بالقيام بـ"تصرف طائفي استفزازي".

وانتقد الإعلامي السعودي تركي العجمة عبر برنامج كورة الرياضي الذي يبث على قناة روتانا خليجية تصرف الفريق العراقي، متحدثاً عن جهات تسعى إلى إبعاد العراق عن الحضن العربي، مستغرباً من طريقة احتفال اللاعبين.

وليست هذه المرة الأولى التي يحتفل فيها لاعبو الفريق العراقي بطريقة "اللطم"، حيث استخدموا نفس الطريقة في الاحتفال خلال المباراة التي جمعتهم مع فريق الإمارات في 14 أكتوبر/تشرين الأول 2016.

ويشار إلى أن المباراة انتهت بفوز المنتخب السعودي على العراق بركلات الترجيح، بنتيجة 6 أهداف مقابل 5، بعد انتهاء وقت المباراة الأصلي بالتعادل.