8 ممثلات عربيات بدأن مشوارهن الفني بالرقص

تم النشر: تم التحديث:
FIFI ABDOU
huffingtonpost

لكل فنان قصة وبداية، فلم يتخرج الجميع من كليات السينما والفنون، ولم ينطلقوا جميعهم من خشبات أشهر المسارح، ولم يبدأوا بأكبر الأعمال الدرامية، كما أن بعض الممثلين استغرقوا سنوات ليصنعوا اسمًا في عالم الفن.

بعض البدايات لممثلين مشهورين كانت متواضعة، وأخرى غريبة لم تكن متوقعة مطلقًا، كما أن بعض الممثلات الشهيرات عملن راقصاتٍ قبل أن يدخلن عالم التمثيل ويشتهرن فيه.

وهنا قائمة بأشهر 8 ممثلات بدأن عملهن الفني راقصاتٍ:


1- تحية كاريوكا




karioka

بدأت الفنانة المصرية بدوية محمد علي الشهيرة بتحية كاريوكا حياتها الفنية راقصةً ومغنيةً، بعدما اكتشفتها في صغرها الراقصة محاسن محمد، ثم انضمت كاريوكا إلى فرقة بديعة مصابني، وكان لها مدرسة خاصة في الرقص الشرقي.

اقتحمت عالم السينما والتمثيل عام 1942، حيث كانت في الـ27 من عمرها، فيما كان أول ظهور سينمائي لها في فيلم "الستات في خطر"، بعدها أنشأت فرقتها المسرحية مع زوجها فايز حلاوة، وقدمت من خلالها 18 مسرحية.

اعتزلت كاريوكا الرقص في منتصف الخمسينات وتفرغت للسينما، وشاركت في عدد ضخم من الأعمال الفنية أبرزها "سمارة"، و"لعبة الست"، و"شباب امرأة"، و"خلي بالك من زوزو"، و"سوق النساء"، و"أم العروسة"، وشاطئ الأسرار"، و"حماتي قنبلة ذرية"، بالإضافة إلى "وداعًا بونابرت"، و"إسكندرية كمان وكمان".

شارك فيلم "شباب امرأة" الذي أدت فيه دور البطولة في مهرجان كان عام 1956 وحصل على المركز السادس ضمن قائمة أفضل 100 في تاريخ السينما المصرية، وقد أبهرت "الملاءة اللفّ السوداء" التي ارتدتها كاريوكا بالمهرجان الحضور.

وتوفت كاريوكا عن عمر يناهز 80 عامًا وذلك في 1999، وتركت آثارها في أكثر من 178 عملاً فنياً بين سينما ومسرح وغناء.


2- سامية جمال




samia gamal

سامية جمال فنانة مصرية اسمها الحقيقي هو "زينب خليل إبراهيم محفوظ"، لقبت بـ"فراشة الرقص الشرقي"، حيث اشتهرت بأسلوبها الخاص في الرقص الشرقي، إذ مزجت بين الرقص الشرقي والرقص الغربي.

وعملت جمال راقصةً بفرقة "بديعة مصابني"، إلى أن جاءتها الفرصة للمشاركة في عرض راقص في فيلم "انتصار الشباب" ولفتت الأنظار إليها، وفي عام 1943 فتحت لها السينما ذراعيها.

إذ كونت ثنائياً سينمائياً مع الفنان فريد الأطرش في عدة أفلام وقدّمت على أغنياته أشهر رقصاتها، ومن أبرز أعمالها مع الأطرش: "حبيب العمر"، و"أحبك أنت"، و"عفريتة هانم"، و"آخر كدبة"، و"تعالى سلم"، و"متقولش لحد".

كما استطاعت الدخول للفن العالمي بعد قيامها بأداء رقصة شرقية لمدة 3 دقائق في الفيلم الأميركي Valley of the Kings.





اعتزلت جمال الرقص أوائل السبعينات وكانت وقتها في الأربعينات من عمرها، وبعد فترة وجيزة عادت له مرة أخرى بسبب ضائقة مالية تعرضت لها، وعملت مع فرقة محمد أمين الموسيقية، ثم اعتزلت ثانية عقب تكريمها في مهرجان تولوز بفرنسا.

وقد شاركت في 63 عملاً سينمائياً وتلفزيونياً قبل أن تتوفى عام 1994 بسبب مرض الأنيميا، وذلك بسبب الحمية الغذائية التي كانت تتبعها على الدوام.


3- فيفي عبده




fife abdu

فيفي عبده أيضًا عملت راقصةً قبل أن تدخل عالم التمثيل، وهي فنانة مصرية اسمها الحقيقي "عطيات عبدالفتاح" وُلدت عام 1953، التحقت بفرقة عاكف في صغرها بسبب حبها للرقص.

وظهرت للمرة الأولى في السينما من خلال فيلم "الرسالة" بدور الراقصة عام 1976، ثم شاركت في بعض الأعمال الفنية في السبعينات والثمانينات كراقصة أيضًا، منها: فيلم "السلم الخلفي"، و"ممنوع في ليلة الدخلة"، و"بائعة الحب".





وكانت البداية الحقيقية لها في السينما عندما رشحتها المخرجة إيناس الدغيدي للاشتراك في بطولة فيلم "امرأة واحدة لا تكفي" مع الفنان أحمد زكي عام 1990.

وقدمت فيفي عبده حوالي 27 فيلماً سينمائياً من أشهر أعمالها: "الصاغة"، و"الثعالب"، و"ليلة القتل"، ونور العيون"، والغجر"، و"امرأة و5 رجال"، و"يمين طلاق"، و"زنقة ستات"، كما قدمت العديد من المسلسلات الدرامية منها: "سوق الخضار"، و"الست أصيلة"، و"الحقيقة والسراب".

ويتجاوز إجمالي أعمالها الفنية حتى الآن الـ66، بالإضافة إلى 4 برامج تلفزيونية، كما حصلت على لقب أفضل راقصة شرقية في العالم من خلال الاحتفال الذي أقيم بمدينة دالاس الأميركية.


4- شيريهان




shirihan

درست الفنانة المصرية شيريهان الرقص التعبيري في طفولتها بالعاصمة الفرنسية باريس، قبل أن يكتشفها الفنان عبدالحليم حافظ عن طريق أخوها الموسيقار الراحل عمر خورشيد ورشحها لفيلم "ربع دستة أشرار"، كما شاركت في بطولة مسلسل "المعجزة" الذي أنتجته لها والدتها.

وتمتعت الفنانة بقدرة هائلة على تأدية العروض الاستعراضية ونالت شعبية هائلة بعد مشاركتها في فوازير رمضان عام 1985، وكانت مشاركتها في فيلم "الخبز المر" أمام الفنان فريد شوقي خطوة مهمة في مشوارها الفني.





ومن أبرز أعمالها في المسرح: "سك على بناتك"، و"عشان خاطر عيونك"، و"شارع محمد علي"، و"المهزوز"، و"أنت حر"، كما قدمت العديد من الأدوار السينمائية من أبرزها: "الطوق والأسورة"، و"المرأة والقانون"، و"فضيحة العمر"، و"عرق البلح"، حيث شاركت في 52 عملاً فنياً.


5- نيللي كريم




nilly kareem

الفنانة المصرية نيللي كريم وُلدت عام 1974 لأب مصري وأم روسية، والتحقت بمدرسة الباليه منذ أن كان عمرها 4 سنوات ثم التحقت بفرقة البولشوي، وعقب تخرجها في معهد الباليه بأكاديمية الفنون، اتجهت إلى الدراسات العليا في قسم إخراج فن الباليه.

عملت كريم كراقصة باليه بالأوبرا عام 1991، ثم عرض عليها المخرج أشرف لولي المشاركة في فوازير "حلم ولا علم" عام 1999، واستطاعت الفنانة الاستعراضية لفت الأنظار لها حتى رشحتها فاتن حمامة للمشاركة في مسلسل "وجه القمر" ومن هنا جاء انطلاقها كممثلة.

شاركت بعدها في عدة أعمال فنية وتلفزيونية، أبرزها: "حديث الصباح والمساء"، و"العميل 1001"، و"حبك نار"، و"فتح عينيك"، و"حرب إيطاليا"، و"إنت عمري"، و"الفيل الأزرق"، و"سرايا عابدين"، و"سجن النسا".





وحازت نيللي على عديد من الجوائز، حيث حصلت على جائزة أفضل ممثلة من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عن فيلم "إنت عمري"، وجوائز أخرى في فنها الاستعراضي منها الجائزة الأولى في مسابقة القاهرة للباليه، كما حصلت على جائزة تقديرية كأحسن راقصة باليه.


6- نجوى فؤاد




nagwa fouad

الفنانة المصرية الفلسطينية عواطف محمد عجمي، الشهيرة باسم نجوى فؤاد، بدأت هي الأخرى حياتها الفنية راقصةً شرقية في الأفراح، حيث هربت من والدها بسبب إصراره على زواجها في سنٍ صغيرة.

ثم اتجهت للتمثيل عام 1957، حيث شاركت في فيلم "إغراء"، واستطاعت المشاركة في عدد كبير من الأفلام بينها: "شادية الجبل"، و"المغامرون الثلاثة"، و"السكرية"، و"غدًا يعود الحب"، و"الدكتورة منال ترقص"، كما أنتجت فلمي "ألف بوسة وبوسة"، و"حد السيف".





ومع هذا الرصيد الضخم من الأعمال الفنية، فقد استمرت فؤاد في العمل راقصةً مع عملها في التمثيل قرابة 45 عامًا قبل اعتزالها الرقص عام 1998.


7- غادة بشور




ghada

بدأت الفنانة السورية عملها الفني راقصةً مع فرقة أمية للفنون الشعبية التابعة لوزارة الثقافة السورية ثم استقلت، حيث كانت تؤدي الرقص الشرقي والاستعراضي.

واتجهت للتمثيل عام 1990، وخلال سنوات استطاعت المشاركة في عدد من الأعمال الدرامية الكبيرة مثل مسلسل: "أحلام أبوالهنا"، و"دنيا"، و"صايعين ضايعين"، و"ضيعة ضايعة"، فقد شاركت في ما يقارب من 80 عملاً فنياً.


8- ناهد الحلبي




nahed halaby

بدأت الممثلة السورية ناهد الحلبي مشوارها الفني في السابعة ببرامج الأطفال لتنتقل إلى العمل راقصةً في فرقة الفنون الشعبية.

ودخلت عالم التمثيل في السبعينات، واستطاعت بناء رصيد ضخم من الأعمال الفنية، بدايةً من فيلم "لعبة الحب والقتل"، ومسلسل "عرس الهنا"، إلى مسلسل "حارة الجوري"، و"عندما يموت الحب"، حيث شاركت فيهما بعد توقف دام 17 عامًا، إذ عادت للتمثيل مرة ثانية في عام 2001، ويتجاوز إجمالي أعمالها الفنية 79 عملاً.