هجوم على مسجد في ألمانيا بقنبلة حارقة.. والبحث جارٍ عن الفاعل

تم النشر: تم التحديث:
ISLAM IN GERMANY
Jens-Ulrich Koch via Getty Images

أعلنت الشرطة الألمانية، الأحد 23 أكتوبر/تشرين الأول 2016، تعرّض مسجد في مدينة فيزل بولاية شمال الراين-وستفاليا، لاعتداء بقنبلة حارقة، مساء أمس السبت.

وذكرت الشرطة، في بيان لها، أن الواجهة الخارجية لبناء "مسجد الوطن"، الذي يحوي مركزاً ثقافياً يتبع للاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية، تعرّض لاعتداء بقنبلة حارقة (مولوتوف)، دون أن يتسبب الهجوم في سقوط ضحايا.

وأشارت الشرطة إلى أنها فتحت تحقيقاً في الحادث من أجل القبض على منفذ الاعتداء.

في السياق ذاته، ذكر يعقوب جليك، أحد مسؤولي المركز الثقافي، لـ"الأناضول"، عدم وجود أي شخص في البناء ساعة وقوع الحادث، باستثناء إمام المسجد، وأسرته في الطابق العلوي.

وأظهرت نتائج استطلاع للرأي أعده محاضرون بجامعة "لايبزيغ" الألمانية، في يونيو/حزيران الماضي، زيادة عداء الألمان تجاه المسلمين واللاجئين، خلال العام الحالي، بنسبة تفوق نظيرتها خلال عامي 2011 و2014.

وأعرب 50% من المشاركين في الاستطلاع، وعددهم 2020 مواطناً ألمانياً، عن شعورهم بأنهم غرباء في بلدهم بسبب المسلمين واللاجئين في البلاد، في حين كانت النسبة 36,6% عام 2014، و26,1% في 2011.