رغم رفض العبادي.. المدفعية التركية تشارك في المعركة بالعراق وتقصف مواقع لتنظيم داعش

تم النشر: تم التحديث:
TURKISH FIGHTER IRAQ
| ASSOCIATED PRESS

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم في تصريحات متلفزة، الأحد 23 أكتوبر/تشرين الأول 2016، إن المدفعية التركية قصفت مواقع للجهاديين في مدينة بعشيقة القريبة من الموصل (شمال العراق) بعد أن طلبت قوات البشمركة الكردية الدعم.

وصرح للصحفيين في غرب تركيا قائلاً: "لقد طلبت قوات البشمركة المساعدة من جنودنا في قاعدة بعشيقة. ونحن نقدم الدعم بالمدفعية والدبابات و(صواريخ) هاوتزر".
وتقول أنقرة إن نحو 700 جندي تركي يدرّبون القوات العراقية في قاعدة بعشيقة للمساعدة في طرد "داعش" من البلاد.

وبدأت القوات العراقية وقوات البشمركة الكردية مدعومة من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة هجوماً واسعاً فجر الاثنين لاستعادة الموصل، ثاني أكبر المدن العراقية.
وتسبب وجود القوات التركية على الأراضي العراقية بحرب كلامية بين أنقرة وبغداد.

ويرفض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في تصريحاته أي مشاركة للقوات التركية، بينما يرد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن بلاده ستشارك ولن تسحب مقاتليها من العراق.

وأعلن يلديريم، الثلاثاء الماضي، أن طائرات تركية شاركت في عمليات التحالف الجوية خلال الهجوم. وكان الرئيس رجب طيب أردوغان أشار إلى أن تركيا ستشارك بالتأكيد في عملية الموصل.

يُذكر أن تنظيم داعش سيطر على الموصل في 2014. وفي حال خسر المدينة العراقية فستبقى الرقة السورية التي أعلنها التنظيم عاصمة لـ"خلافته" المدينة الرئيسية التي لا تزال تحت سيطرته.