"الكوليرا" تتفشى في ثاني أكبر مدن اليمن.. وضحاياها 9 حتى الآن

تم النشر: تم التحديث:
YEMEN
ASSOCIATED PRESS

أعلنت وزارة الصحة اليمنية، الأحد 23 أكتوبر/تشرين الأول 2016، وفاة 9 أشخاص جرّاء إصابتهم بمرض الكوليرا في مدينة عدن، ثاني أكبر المدن اليمنية، مع انتشار المرض المُعدي في أنحاء البلد المضطرب.

وأضافت أن 10 أشخاص آخرين مصابون بالمرض القاتل الذي ينتقل عبر المياه الملوثة ويتسبب بإسهال شديد.

وجاء في بيان الوزارة أن 190 شخصاً أدخلوا المستشفيات في عدن لإصابتهم بإسهال شديد.

وتابعت أنه تم الإبلاغ عن نحو 200 إصابة بالكوليرا في أنحاء البلاد.

وأعلنت الأمم المتحدة هذا الشهر انتشار الكوليرا في اليمن، أفقر دول شبه الجزيرة العربية الذي يشهد حرباً دامية.

وهذا الشهر أكدت منظمة الصحة العالمية تسجيل 11 حالة كوليرا في صنعاء.

وحذرت المنظمة من أن ندرة مياه الشرب ساهمت في زيادة حالات الإسهال الشديد بشكل كبير خصوصاً بين من تشرّدوا من منازلهم في وسط اليمن.

كما حذرت منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة "اليونيسيف" من أن الكوليرا قد تؤدي الى وفاة 15% من الحالات التي لا تعالج.

وتقول المنظمة الأممية إن نحو 3 ملايين شخص في اليمن بحاجة إلى مساعدات غذائية عاجلة، فيما يعاني 1,5 مليون من سوء التغذية، بينهم 370 ألفاً يعانون من سوء التغذية الشديد الذي يضعف جهاز المناعة.

وقال أطباء في عدن إن منظمة الصحة العالمية والهلال الأحمر الإماراتي زوّدا مستشفيات المدينة بالمساعدات الطبية للمساعدة في علاج حالات الكوليرا.