سلمى حايك تحكي قصتها مع ترامب وتتهمه بإطلاق الشائعات

تم النشر: تم التحديث:
YY
AP

كشفت الممثلة سلمى حايك أن دونالد ترامب ذكر قصة كاذبة عنها نشرت في صحيفة The National enquirer، بانها رفضت الخروج معه في موعد منذ عدة سنوات.

وقالت حايك للمذيعة أثناء ظهورها في البرنامج الإذاعي El Show del Mandril على الراديو يوم الجمعة 21 اكتوبر/تشرين الاول 2016، إنها تصدق كل النساء اللائي اتهمن المرشح الجمهوري بالاعتداء الجنسي، وذلك قبل مشاركتها تجربتها الخاصة مع ترامب.

وقالت حايك: "عندما قابلت ذلك الرجل، كان لديّ صديق وحاول التقرب منه ليصبح صديق له حتى يتسنى له الحصول على رقم هاتفي، وعندما حصل على الرقم هاتفني ودعاني للخروج".

وتضيف: "عندما أخبرته بأنني لن أخرج معه حتى لو لم يكن لديّ صديق، فقال حسناً، سيقل إنه لم يتصل ولكن شخصاً أخبر صحيفة The National Enquirer بالأمر".

وحسب المزاعم أخبر ترامب (أو – من كان ينتحل الشخصية – أو أياً من قام بهذه المكالمة) الصحيفة بأنه هو من يرفض الخروج مع حايك.

أما السبب وراء رفضه مواعدتها، فقالت حايك عنه: "قال إن السبب لعدم مواعدته لي هو أنني قصيرة للغاية".

وقالت الممثلة: "فيما بعد، تواصل معي وترك رسالة قائلاً هل يمكنك تصديق ذلك؟ من قد يقول هذا؟ لا أود أن يأخذ الجمهور هذا الانطباع عنكِ".

وأضافت: "أعتقد أنني سأحاول الخروج معه حتى لا يعتقد الناس أنه هو من لم يرِد الخروج معي".

استمع لحديث سلمى حايك الكامل عن ترامب، هنا.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن النسخة الأسترالية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا