سيدتي الجميلة.. طول أصابع يديك يحدد نسبة ذكائك!

تم النشر: تم التحديث:
HAND
Jupiterimages via Getty Images

هل تعرف أن بإمكاننا تحديد شخصية أي إنسان من خلال ملاحظة أصابع يديه؟ هذا ما أظهرته دراسة نرويجية نشرت في شهر أكتوبر/تشرين الأول 2016 بمجلة Behavioural Brain Research العلمية.

قام باحثون من الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا بقياس أطوال أصابع يدي 42 امرأة، وتحديداً السبابة والبنصر، وذلك قبل أن يخضعهن لاختبار عقلي.

لماذا هذان الأصبعان بالذات؟ لأن الأشخاص الذين لديهم السبابة أقصر من البنصر تعرضوا بشكل أكبر لهرمون التستوستيرون في رحم أمهاتهم، ولأن الباحثين في الأخير ما يهمهم هو دراسة هذا الهرمون أكثر من الأصابع.


نسبة هرمون التستوستيرون


قسّم الباحثون النساء إلى مجموعتين، وذلك تحت إشراف الطبيب كارل بنتزكا، فتم إعطاء النصف الأول مقدار 0.5 ميلليغرام من هرمون التستوستيرون.

والنصف الآخر البلاسيبو (العلاج الوهمي)، بعد ذلك طلبوا منهن القيام بحل عدد من التمارين في المنطق والتوجه في الفضاء.

وجب عليهن مثلاً التنقل (عملياً) في متاهة أو تدوير مجموعة من الأشياء ثلاثية الأبعاد عقلياً، وكنّ تحت التصوير بالرنين المغناطيسي من أجل ملاحظة ودراسة نشاطهن الدماغي.

واتضح أن المجموعة الأولى والتي أخذت هرمون التستوستيرون هي التي نجحت في الاختبارات أكثر من المجموعة الثانية، أو بتفسير آخر من المتوقع أنّ هؤلاء النساء قد تعرضن لنسبة أكبر من هرمون التستوستيرون في الرحم (أي لديهن إصبع السبابة أقصر من البنصر)، ولهذا نجحن في الاختبار.


لكن.. نسبة أكبر من الاكتئاب والقلق!


إذا أيها الآنسات والسيدات انظرن إلى أيديكن، فإذا وجدتن أنّ السبابة لديكن أقصر من البنصر فهذا يعني أنّ هناك فرصاً قوية أن تكن قد تعرضتن التستوستيرون بنسبة أكبر من المعدل الطبيعي في الرحم، ما يعني أنّ لديكنّ قدراً أكبر من الذكاء.

ولكن أظهرت الدراسات السابقة أن هذه ليست الخاصية الوحيدة التي يمكن أن نستخلصها من طول أصابع اليد. فقد أشار الباحثون إلى أن التعرض للتستوستيرون في الرحم بشكل أكبر مرتبط بظروف رياضية أفضل، ولكن أيضاً هذا قد يسبب مشاكل في درجة الانتباه، كما يمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب والقلق.

هذا الموضوع مترجم بتصرف عن النسخة المغاربية (ناطقة باللغة الفرنسية) لـ “هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.