اقتلعت قلب هرة وصلبت جرواً.. مراهقة تقتل الحيوانات بطرق مرعبة وتوثق جرائمها بالصور

تم النشر: تم التحديث:
SS
AP

تزايدت في الآونة الأخيرة حالات تعذيب الحيوانات في شتى أصقاع العالم، ما دفع الكثير من منظمات وجمعيات الدفاع عن الحيوان إلى إطلاق نداءات التحذير التي تطالب السلطات المحلية بالتدخل لوقف العنف المتعمد ضدها.

وظهرت إحدى حالات العنف المفرط تجاه الحيوان مؤخراً في روسيا، حيث تم إلقاء القبض على مراهقة بتهمة تعذيب وقتل الحيوانات بطرق وحشية بمساعدة صديقة لها. وكانت الشرطة قد أوقفتها في مدينة فلاديفوستوك أقصى شرق روسيا، حيث كانت بانتظار طائرتها.

وأفادت تقارير بأن ألينا أورلوفا نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي لقطات لما تمارسه من أفعال مروعة شملت اقتلاع قلب هرة.
ss

وتُظهر الصور التي نُشرت عبر الإنترنت الفتاة البالغة من العمر 17 برفقة صديقتها، كريستينا، التي تحب وضع مساحيق تجميلية مرعبة وعدسات لاصقة، وهما تقتلان الحيوانات بغرض الاستمتاع "بشهوة الدم". كما تُظهر اللقطات المروعة كلباً مُسمراً على جدار كما لو كان قد صُلب، وآخر معلقاً من رقبته ليتم إطلاق الرصاص عليه بواسطة بندقية لاحقاً.

قامت الشرطة بالتدخل بعد أن أعرب مستخدمو الإنترنت عن غضبهم تجاه هذه الصور العنيفة. حتى أن السكان المحليين كانوا قد بدأوا في رفع عريضة تدعو السلطات إلى القيام بشيء ما حول ما ترتكبه هاتان الفتاتان.

ss

كلتا الفتاتين طالبتان تعيشان في مدينة خاباروفسك في شرق روسيا. وورد أنهما تبنتا "حيوانات غير مرغوب فيها" بعد أن وعدتا بالاعتناء بها.

في إحدى الصور، نرى أورلوفا ممسكة بجرو في يدها، وفمها مفتوح على مصراعيه كما لو كانت على وشك عضه، وتُبيّن صورة أخرى كريستينا يعلو وجهها نظرة مهددة، وهي تمسك بمطرقة ومسمار.

ss

كما نشرت أورلوفا عبر الإنترنت أنها كانت تخطط لقتل أمها، وسألت الناس عن المدة التي ستضطر لقضائها في السجن عقب ارتكاب فعلتها.

وبحسب وسائل الإعلام المحلية، يبدو أن أسرة كريستينا تربطها علاقات وثيقة بقوات الشرطة في خاباروفسك.


- هذه المادة مترجمة بتصرف عن صحيفة Metro البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.