أشهر 8 أفلام لعبت فيها الموسيقى دور البطولة

تم النشر: تم التحديث:
MWSYQA
sm

يعتبر تميّز القصة والحوار والأداء التمثيلي من أهم عناصر نجاح أي عمل فنّي، ناهيك عن الإخراج الذي يخرج القصة على أكمل وجه إذا كان ناجحاً، لكن الموسيقى أيضاً تضيف لمستها السحرية على العمل فتجعل منه تحفةً فنية لا تنسى.

وفي بعض الأحيان، قد تصبح الموسيقى التصويرية للفيلم، أكثر شهرةً منه، بسبب تميزها؛ بل إن بعض الأفلام حققت شهرتها بسبب موسيقاها التصويرية بغض النظر عن عظمتها السينمائية.

والموسيقى في الأفلام جُزء لا يتجزأ من بنائها الفني والدرامي، لذا فإنّها من عناصر العمل المحتفى بها في جوائز السينما العالمية وعلى رأسها جائزة الأوسكار. وفي هذا التقرير، نستعرض لكم بعضًا من أفضل موسيقى الأفلام في التاريخ، وأجمله كما يري .


1- Schindler's list موسيقى جون وليامز




mwsyqa

على رأس قائمة مبدعي الموسيقى التصويرية في السينما العالمية، يأتي جون ويليامز، الذي رُشّح لجائزة أوسكار أفضل موسيقى 50 مرة، وفاز بها 5 مرات، بالإضافة إلى 7 جوائز بافتا التي ترعاها هيئة صناعة السينما البريطانية، و4 جوائز غولدن غلوب، و22 جائزة غرامي.

أما أفضل إبداعات الموسيقار ويليامز، الذي تخصص في السينما، فكانت الموسيقى التصويرية للفيلم الدرامي الملحمي Schindler’s List من إخراج المخرج الشهير ستيفن سبيلبرج، والذي عرض عام 1993، ويحكي الفيلم قصة نجاة موسيقي شاب من اضطهاد النازيين لليهود في معسكر الاعتقال المعروف في أوشفيتز.

في البداية، كان ويليامز رافضاً للعمل على موسيقى الفيلم، بسبب خوفه من ألا يُحقق المأمول، حتى إنه قال لمخرج الفيلم الذي ألحّ عليه "أنت تحتاج لموسيقار أفضل مني"، فرد عليه سبيلبيرغ: "أنا أعلم ذلك، لكن المشكلة أن كل من هم أفضل منك قد توفوا".

ولاقت الموسيقى التصويرية للفيلم نجاحاً كبيراً، وفاز بسببها بـ"أوسكار" و"غرامي" و"بافتا" و"غولدن غلوب"، واليوم أصبحت الموسيقى التصويرية لهذا الفيلم، إحدى أيقونات تاريخ السينما.
المقطوعة الموسيقية الرئيسة للفيلم:






2- The Good, the Bad and the Uglyموسيقى إنيو موريكوني




mwsyqa

الموسيقى الرسمية لأفلام الغرب الأميركي في هوليوود ربما تكون الموسيقى الأشهر لإحدى علامات تاريخ السينما، للموسيقار الإيطالي إنيو موريكوني، الذي فاز بـ"الأوسكار" للمرة الأولى عن موسيقى الفيلم عام 1966، بعد أن ترشح لنيلها 6 مرات قبل ذلك.

ما يجعل موسيقى هذا الفيلم استثنائية، استخدام موريكوني عناصر غير تقليدية بالنسبة لوقتها، إذ استخدم أصوات الصفير البشري، وعويل الذئاب، وغيرها من العناصر الصوتية الطبيعية، ليصنع حالة من الرهبة، تتناسب مع اللقطات الواسعة للصحراء، والجبال، التي يمتلئ بها الفيلم.

استخدم موريكوني لكل شخصية من الشخصيات الثلاث الرئيسة في الفيلم، موسيقاه الخاصة فاستخدمت آلة الفلوت في الموسيقى الخاصة بشخصية الرجل من دون اسم (الطيب)، الذي أدى دوره كلينت إيستوود، أما آلة الأكرينا فجاءت مع الموسيقى المصاحبة لعيون الملاك (الشرس)، الذي أدى دوره لي فان كليف، في حين استخدمت عناصر صوتية بشرية مع شخصية توكو (القبيح)، التي أداها إيلي والش.

وعندما صدر الألبوم الخاص بالموسيقى التصويرية للفيلم، في عام 1968، حقق مبيعات بالملايين، ولا تزال نسخ منه تباع إلى الآن، كما أنها أصبحت مرجعاً رئيساً لكل مؤلفي الموسيقى التصويرية لأفلام الغرب الأميركي، التي أُنتجت لاحقاً.

من أشهر مقطوعات موسيقى الفيلم:






3- Godfather موسيقى نينو روتا




mwsyqa

فضلاً عن الشعبية الجارفة للفيلم المعروض عام 1972 الذي يعد علامة فارقة في تاريخ السينما، فإن الموسيقى التصويرية الخاصة به، لا تقل عظمة عنه؛ بل إنها من بين عناصر تميزه، وهي من أعمال الموسيقار الإيطالي نينو روتا.

حاول روتا قدر الإمكان أن يُبدع موسيقى ذات روحٍ إيطالية، لتتماشى مع أجواء الفيلم الذي يتناول قضية المافيا الإيطالية.

لاقت موسيقى الفيلم نجاحاًً وشعبية كبيرة، وفاز روتا بسببها، بجوائز "غولدن غروب"، و"غرامي"، و"بافتا"، إلا أنه حُرم من الترشح لجائزة الأوسكار بسبب استعانته ببعض العناصر الموسيقية من فيلم Fotunell الذي أبدع موسيقاه أيضاً.
المقطوعة الموسيقية الرئيسة للفيلم:






4- Inception موسيقى هانز زيمر




mwsyqa

موسيقى هذا الفيلم الذي عرض عام 2010، من إبداعات الموسيقار العبقري هانز زيمر، الذي ترشّح لجوائز الأوسكار وغرامي وغولدن غلوب، دون أن يحصد أياً منها.

ونجحت موسيقى هذا الفيلم في جعل المشاهد يندمج مع كل مشاهده، ورغم صعوبة فكرة الفيلم نفسه، فإن زيمر نجح في جعل الموسيقى عنصراً لجذب وتيقظ المشاهد طوال أحداث الفيلم.

المقطوعة الموسيقية الأبرز في الفيلم:






5- Amélie موسيقى يان تيرسن




mwsyqa

قد لا يكون يان تيرسن، في حجم شهرة وعبقرية الملحنين السابق ذكرهم، لكنه نجح بموسيقاه التي أبدعها لفيلم إميلي، أن يُسهم بشكل كبير في جعل الفيلم ظاهرة عالمية وقت عرضه بدور العرض، وحتى بعد سنوات من إنتاجه في عام 2001.

المدهش أن تيرسن لم يكن الاختيار الأول لمخرج الفيلم؛ بل إن اختياره جاء مصادفةً، عندما قام أحد مساعدي المخرج بتشغيل أسطوانة لموسيقى كان تيرسن ألفها سابقاً، فأعجبت المخرج الذي قرر أن يستعين بالموسيقار لتنفيذ موسيقى العمل.

المقطوعة الموسيقية الرئيسية والأشهر في الفيلم:






6- Cinema Paradiso موسيقى إينيو موريكوني


mwsyqa

عودة إلى الموسيقار الإيطالي إينيو موريكوني، لكن هذه المرة مع تحفة سينمائية أخرى، وهو فيلم Cinema Paradiso.

قدم موريكوني في هذا الفيلم، واحدة من أفضل المقطوعات الموسيقية في مسيرته، وفي تاريخ السينما، إذ استطاع جعل المشاهد يتوحد مع الحالة التي يُقدّمها الفيلم الذي أخرجه الإيطالي جوسيبي تورناتوري، ويحكي قصة وقوع مخرج في حب صناعة الأفلام لإقامته في الطفولة قرب دار سينما قريبة أمضى فيها معظم طفولته، حتى استطاع تحقيق حلمه.

الفيلم نفسه حاز جوائز الأوسكار وغولدن غلوب وبافتا، وكذلك موريكوني، ونالت موسيقى الفيلم جائزة بافتا لأفضل موسيقى تصويرية في عام 1988.
المقطوعة الموسيقية الأشهر في الفيلم:






7- Interstellar هانز زيمر




mwsyqa

مرة أُخرى هانز زيمر، في ملحمة الخيال العلمي Interstellar إذ أبدع في إخراج موسيقى أقل ما يمكن وصفها أنها ناطقة استطاعت أن تواكب الأحداث الدرامية للفيلم الذي عرض عام 2014 وتدمج المشاهد معها.

المدهش في قصة إبداع موسيقى الفيلم، أن مخرجه كريستوفر نولان، عندما طلب من زيمر تأليف موسيقى الفيلم، أرسل له جواباً من ورقة واحدة، عرض فيها الفكرة الرئيسة للفيلم، من دون الدخول في أية تفاصيل، وكان التحدي بالنسبة إلى زيمر، أن يُؤلف الموسيقى التصويرية للفيلم، بناءً على هذه المعلومات الضئيلة ففعل على أكمل وجه.
واحدة من أشهر المقطوعات الموسيقية للفيلم:






8- The Last of Mohicans تريفور جونز وراندي إيدلمان




mwsyqa

يُعد فيلم The Last of Mohicans الذي عرض عام 1992من أهم أفلام التسعينات، من القرن الماضي وموسيقاه أيقونة في تاريخ السينما.

واشترك كل من تريفور جونز، وراندي إيلدمان في تأليف الموسيقى التصويرية للفيلم، فأخرجا موسيقى تتناسب مع القصة الملحمية له.

إذ تدور أحداثه في القرن الـ18 في أميركا الجنوبية، أثناء الحرب الفرنسية مع السكان الأصليين للولايات المتحدة، وهو من الأفلام التي أطلقت نجومية الآيرلندي الشهير دانيال دي لويس بطل الفيلم.

المقطوعة الرئيسية في الفيلم:





الموسيقى التصويرية للفيلم ترشحت لجائزتي بافتا وغولدن غلوب، إلا أنها لم تستطع الفوز بأيٍّ منهما، لكنها ظلت علامة فارقة في آذان المهتمين بموسيقى الأفلام السينمائية.