Facebook الأكثر أماناً وSkype وSnapchat الأقل خصوصية.. معلومات هامة تخص أمنك الإلكتروني

تم النشر: تم التحديث:
FACEBOOK
shutterstock

تلقت تطبيقات المراسلة الرائدة في العالم سكايب وسناب شات، توبيخاً من قبل منظمة العفو الدولية كونها الأقل أماناً في السوق.

ألقى المقياس الجديد لمنظمة العفو الدولية، "مصنف خصوصية الرسائل"، نظرة على 11 تطبيقاً من التطبيقات الأكثر شهرة، بما فيها فيسبوك ماسنجر، وواتساب، وسناب شات، وسكايب، وفايبر، بحسب النسخة الأسترالية من "هافينغتون بوست".

وصنف المقياس التطبيقات حسب استخدامها لضمانات التشفير والخصوصية، وكذلك مدى نصحها لمستخدميها بشأن خصوصية التطبيقات، وعما إذا كانت قد نشرت التفاصيل المتعلقة بطلبات الحكومة لبيانات المستخدمين.

ورغم جذب سناب شات في بدايته العديد من المستخدمين بسبب التدمير الذاتي للرسائل والصور، ومسحها بعد بضع ثوانٍ، سجلت خدمة المراسلة بالصور 26 نقطة من أصل 100 حسب مقياس منظمة العفو الدولية. متفوقة على بلاك بيري فقط (عند 20 نقطة)، وسجلت خدمة تينسنت الصينية لتطبيق "وي شات" صفر من أصل 100 نقطة.

وصرح شريف السيد علي، رئيس فريق التكنولوجيا وحقوق الإنسان في منظمة العفو الدولية: "إذا كنت تظن أن خدمات المراسلة الفورية توفر لك الخصوصية فسوف تتفاجأ كثيراً. الحقيقة هي أن اتصالاتنا تحت التهديد المستمر للمجرمين الإلكترونيين، والتجسس من قبل السلطات الحكومية. والشباب هم الأكثر عرضة للخطر إذ إنهم الأكثر مشاركة للتفاصيل الشخصية والصور على التطبيقات مثل سناب شات".

وكانت منظمة العفو الدولية قد أعلنت أن نظام التشفير التام (end to end) يجب أن يكون هو الحد الأدنى المقبول للخصوصية في خدمات الرسائل الرائدة، وتنتقل الرسالة مشوشة عبر هذا النظام ولا يمكن أن تُرى إلا من قبل المرسل والمرسل إليه فقط.

وصرح السيد علي: "يرجع الأمر إلى استجابة شركات التكنولوجيا للتهديدات المعروفة التي تطول خصوصية وحرية تعبير مستخدميها، إلا أن العديد من الشركات ما زالت تخفق في تخطي أول عقبة، وتفشل في إيجاد مستوى مناسب للتشفير. يستخدم الملايين من الأشخاص تطبيقات المراسلة، التي لا توفر لهم حتى أبسط حماية لخصوصياتهم".

وكانت منظمة العفو الدولية قد أعلنت أن سكايب يستخدم "نوعاً ضعيفاً من التشفير"، وأعطته 40 نقطة فقط من أصل 100، منضماً إلى سناب شات، وبلاك بيري، وتينسينت في آخر السلم، كما أضافت: "لا توفر أي من هذه الشركات خاصية التشفير التام لمستخدميها".



skype


فيسبوك الأكثر أماناً


على الجانب الآخر، حصل فيسبوك على أعلى علامة، وهي 73 نقطة من أصل 100. وصنفت المنصات التي يمتلكها فيسبوك مثل واتساب وماسنجر على أنها الأكثر أماناً حسب مقياس منظمة العفو الدولية.

وقالت منظمة العفو الدولية: "من بين 11 شركة تم تقييمها، فيسبوك هو الأكثر استخداماً لخاصية التشفير، لمواجهة تهديدات حقوق الإنسان، وكذلك الأكثر شفافية بالنسبة للعمل الذي يقوم به".

ولكن، بالرغم من إضافة التشفير التام كخيار مع الخاصية الجديدة "المحادثة السرية"، فإن فيسبوك ماسنجر في وضعه الافتراضي المعتاد يستخدم تقنية تشفير أضعف، ما يعني أن فيسبوك يملك حق الولوج إلى جميع البيانات.

ويستخدم واتساب بشكل افتراضي خاصية التشفير التام، كما يوفر معلومات واضحة لمستخدميه عن التشفير داخل التطبيق.

وحصل كل من تطبيق "أي - ماسدج"، وفيس تايم على 67 نقطة من أصل 100، ولكنهم انتقِدوا لعدم إخبار مستخدميهم بأن رسائلهم النصية القصيرة أقل أماناً من "أي - ماسج". وحصل تليغرام أيضاً على 67 نقطة.

كما أعلنت منظمة العفو الدولية: "يوفر كل من تطبيق "آي - ماسج" وفيس تايم بشكل افتراضي الخاصية الشاملة للتشفير التام. كما اتخذت أبل أيضاً موقفاً عاماً ضد "التشفير المستتر"، وكشفت عن طلبات الحكومة للبيانات.

ولكن يجب على الشركة القيام بالمزيد من أجل إبلاغ المستخدمين داخل التطبيقات نفسها بمتى تكون معلوماتهم محمية من خلال خاصية التشفير التام، ومتى لا تكون كذلك (مثلاً عندما ترسل رسالة إلى شخص لا يستخدم آيفون).

ترتيب خصوصية الرسالة

فيسبوك (ماسنجر، واتساب): 100/73
أبل (آي ماسج، فيس تايم): 67
تليغرام: 67
جوجل (ألو، ديو، هانج أوت): 53
لاين: 47
فايبر: 47
كاكاوو: 40
مايكروسوفت (سكايب): 40
سناب شات: 26
بلاك بيري (بلاك بيري، ماسنجر): 20
تينسينت (وي شات): 0

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة الأسترالية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.