أنصار ترامب سيرفضون نتيجة الانتخابات إذا فازت كلينتون.. فما موقف أنصار المرشَّحة الديمقراطية؟

تم النشر: تم التحديث:
HILLARY AND TRUMP
| ASSOCIATED PRESS

أظهر استطلاعٌ جديد للرأي أن نصف الجمهوريين سيرفضون نتيجة انتخابات الرئاسة الأميركية إذا فازت المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.
ووصف المرشَّح الجمهوري دونالد ترامب مراراً الانتخابات الرئاسية المقررة في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل بأنها مزوَّرة وقال "سأدعكم تنتظرون في ترقُّب" عندما سئل هل سيقبل النتيجة إذا خسر أمام منافسته الديمقراطية.
وأشار الاستطلاع الذي أجرته رويترز/إبسوس ونشرت نتائجه الجمعة 21 أكتوبر/تشرين الأول 2016 أن نصف الجمهوريين فقط سيقبلون بكلينتون في البيت الأبيض وأن حوالي 70 بالمئة قالوا إنها لو فازت سيكون بسبب تصويت غير قانوني أو تزوير.
على النقيض
وعلى النقيض قال سبعة من كل عشرة ديمقراطيين أنهم سيقبلون بفوز ترامب وقال أقل من 50 بالمئة منهم أنهم سينسبون انتصاره إلى تصويتٍ غير قانوني أو تزوير.
جاءت نتائج الاستطلاع بعد تصريحات متكرّرة للمرشح الجمهوري بأن وسائل الإعلام والمؤسسة السياسية زوَّرت الانتخابات ضده.
وأدلى ترامب أيضاً بعدد من التصريحات حثَّ فيها أنصاره على أن ينتشروا يوم الانتخابات لمنع الناخبين غير المؤهلين من الإدلاء بأصواتهم.
وقالت كلينتون أنها ستقبل نتيجة الانتخابات أياً كانت.