سعد لمجرد يلبِّي رغبة معجبةٍ ويزورها في المصحَّة.. فما الذي دفعه إلى ذلك؟

تم النشر: تم التحديث:
SDALMJRD
سعد المجرد | sm

الساعة تشير إلى الرابعة والنصف بعد الظهر، المكان مصحة "صومعة حسان" بالعاصمة الرباط -وسط المغرب-، إنه موعد وصول الفنان سعد لمجرد لتحقيق أمنية "آية" التي لا يتجاوز عمرها 11 سنة، والتي ترقد في المصحة لإجراء عملية بسبب السمنة الزائدة التي حرمتها من حقها في الدراسة.

رغبت آية في الغناء إلى جانب "المعلم" وبأن تعبر له عن إعجابها به مباشرة.

كان مساء أمس الخميس، يوماً غير عادي للطفلة آية ولا للمرضى الموجودين بالمصحة، فالكل كان متحمساً لاستقبال سعد لمجرد والتقاط الصور معه، ولم تكن آية الوحيدة في انتظار سعد.


من "آية" التي حقَّق رغبتها لمجرد؟


تفاعل رواد الشبكات الاجتماعية بشكل كبير مع قصة آية التي وصل وزنها إلى 200 كليوغرام، بسبب خلل جيني في متلازمة "بريدر ويلي".

طردت آية من المدرسة بعد أن منعتها إمكانيات أسرتها المتواضعة من الحصول على عناية طبية للشفاء من مرضها، لكن بعد نشر فيديو لها، لقي انتشاراً واسعاً على الشبكات الاجتماعية، مُدّت يد المساعدة لآية حتى تتمكن من الخضوع إلى فترة العلاج التي تحتاج إلى صبر ووقت طويل من أجل الوصول إلى النتائج المرجوة، أمام إشراف طبي مهني.


نداءات متكررة من الطفلة "آية" لـ"المعلم"


لم تضيع آية فرصة ظهورها الإعلامي لتعبر عن إعجابها بالفنان سعد لمجرد، وفي كل فرصة كانت تغني آية بعفوية طفلة للمعلم معبرة له عن إعجابها به وعن أملها في تحقيق أمنيتها بلقائه، حتى فاجأها مساء الخميس.

تفاعلت الطفلة مع فنانها المفضل بالضحك والبكاء أيضاً، غنى المعلم قطعته الأخيرة "أنا ماشي ساهل" لمعجبته وغازلها، لتردد هي معه الكلمات.

بدت الدهشة على ملامح آية وهي تنظر له غير مصدقة أن أمنيتها تحققت، وبدا الفنان سعد سعيداً وهو يلبي رغبة آية المتواصلة، وظهر في أكثر من مشهد وهو يحتضن الطفلة، إذ أكد أنه لم يكن ليتردد أبداً في تلبية نداء معجبة مثل آية.

وتمنى لمجرد للطفلة الشفاء موضحاً لها أنها طفلة عادية تحتاج فقط إلى الصبر للوصول إلى وزن طبيعي يليق بسنها.

سعد لمجرد الذي كان رفقة مدير أعماله وحارس شخصي للقاء الطفلة، لم يتجاوب كثيراً مع أسئلة الصحفيين، واكتفى بالقول أنه سعيد لزيارة آية ومتمنٍ لها الشفاء، وأكد أنه سيعيد الزيارة في الأسبوع المقبل.

وتبادل الفنان الحديث مع آية بعيداً عن وسائل الإعلام، كما تحدث مع أفراد من أسرتها والطاقم المشرف على علاجها.