ما لا تلتقطه الكاميرات في الموصل.. مليون و200 ألف مدني مهددون بأعمال انتقامية

تم النشر: تم التحديث:

صور بثتها كاميرات تنظيم "داعش" تُظهر الحياة الطبيعية للمدنيين في الموصل، وأخرى بثتها كاميرات القوات العراقية المهاجمة لمدنيين عراقيين أيضاً حالفهم الحظ بالهروب من المدينة التي تخضع لسيطرة "داعش".

لكن ما لا تستطيع أن تلتقطه الكاميرات، هم مليون و٢٠٠ ألف مدني عالقون في الموصل، ممنوعون من الخروج منها بسبب تنظيم داعش ويخشون وقوع أعمال انتقامية بحقهم من تنظيم داعش نفسه، ومن بعض الجماعات المهاجمة.

شاهدوا ماذا يدور في الموصل وحولها في هذا التقرير.