طفلة تحاول منع والدها من المشاركة في معركة الموصل تحظى بمئات آلاف المشاهدات

تم النشر: تم التحديث:
YY
AP

يبدو أن الحرب الدائرة في العراق بين قوى التحالف الدولي وتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" لتحرير الموصل، ستحمل معها الكثير من القصص الإنسانية، رغم ما سينجم عنها من دمار.

ففي مقطع مصور تداوله رواد الشبكات الاجتماعية، وحظي بنحو نصف مليون مشاهدة على فيسبوك، ظهرت طفلة لم يتجاوز عمرها 3 سنوات وهي تحاول منع والدها من الذهاب للمعركة.

الطفلة التي تتحدث اللغة الكردية، وفيما يبدو أن والدها تابع لقوات البيشمركة الكردية، قامت بسحب حقيبة الملابس من والدها وإبعادها عنه حتى لا يذهب عنها.

كما أظهر الفيديو قيام والدها بحملها وتقبيلها حتى تتوقف عن البكاء ومن ثم يتمكن من الذهاب إلى المعركة..

وتفاعل رواد الشبكات الاجتماعية مع المقطع المصور والذي حظي بمئات الآلاف من المشاهدات.

ويشن الجيش العراقي مدعوماً بعناصر من قوات الحشد الشعبي الشيعي، وقوات البيشمركة الكردية، وقوات دربتها تركيا، حرباً ضد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في مدينة الموصل العراقية.