خطيبة محمد عساف السابقة تقدم برنامجاً صباحياً على "الجزيرة"

تم النشر: تم التحديث:
LINA QISHAWI
social media

انضمت الإعلامية الفلسطينية لينا القيشاوي إلى قناة “الجزيرة” الفضائية لتقديم برنامجٍ صباحيٍ جديد، وذلك خلال الإطلالة الجديدة التي تسعى القناة لإطلاقها في الذكرى الـ 20 لافتتاحها.

وكانت القيشاوي أجرت تجارب لتقديم البرنامج بعد سفرها إلى المقر الرئيسي في العاصمة القطرية الدوحة في سبتمبر/أيلول المنصرم، حيث منحت القناة فرصة أداء تجارب لمجموعة من المذيعين الشباب.

القيشاوي كانت انفصلت عن الفنان الفلسطيني الفائز في الموسم الثاني من برنامج “آرب آيدول” محمد عساف، بعد خطبة استمرت لأشهر قليلة، كانت تقدم برنامج صباحي شبابي على قناة فلسطينية محليّة.

فيما لفتت والدة المغني الشاب في وقتٍ سابق خلال مقابلة على راديو بيت لحم أن رغبة القيشاوي في العمل هي السبب وراء فسخ الخطبة، فيما قالت القيشاوي إنها وصلت إلى طريق مسدود وإنها لم تكن على توافق مع خطيبها.


البرنامج الجديد


ومن المفترض أن يناقش البرنامج الصباحي الجديد مواضيع اجتماعية خفيفة تكسر الطابع التقليدي، وتراهن “الجزيرة” على البرنامج في اجتذاب شريحة شبابية جديدة لجمهورها.

وسيختلف البرنامج المنتظر عن برنامج "الجزيرة هذا الصباح"، و"حديث الصباح"، الذي انطلق في ربيع 2013 فيما توقف مع الحلة الحالية.

فيما سيتناوب على تقديم البرنامج عدد من المذيعين والمذيعات الشباب هم الجزائري مراد بو علام الله، والقطرية أسماء الحمادي، وحنان المعين القادمة من قناة “العربية”، فيما لم يتم تحديد وقت عرضه أو مدته بعد.

كما لم يتم الإعلان ما إذا كان تقديم هذا البرنامج دورياً يتناوب عليه المذيعون أم سيتعهد به مذيعان اثنان بشكل دائم، إذ لم يتم الانتهاء بعد من قائمة مذيعين البرنامج.


الحلة الجديدة في الذكرى الـ 20




aa


وتولي ”الجزيرة" اهتماماً كبيراً بالحلة الجديدة لها، إذ قامت بإلغاء مهرجان “الجزيرة” الدولي للأفلام لتركز الأَضواء على احتفالات انطلاقة القناة وحلتها الجديدة.

كما استقدمت القناة مخرجاً أمريكياً كان عضواً بارزاً في حملة أوباما الانتخابية، وتقوم أيضاً بتنفيذ نشرات إخبارية في المبنى الجديد لها، وهو أضخم وأحدث ومزود بتقنيات ومعدات هي الأحدث في المنطقة.

وقامت كذلك ببعض التغييرات في إلغاء تصوير بعض البرامج وبدء تصوير أخرى، إذ أوقفت القناة التسجيل المباشر لبرنامج "في العمق" الذي يقدمه السعودي على الظفيري.

حيث يقوم بتصوير برنامج جديد مشابه لبرنامج "زيارة خاصة" الذي توقف عن البث في العام 2009 لانتقال مقدمه لبرنامج آخر، قبل أن يترك “الجزيرة” وينضم إلى قناة “الميادين” اللبنانية، ومن المنتظر أن يتم استضافة الرئيس الماليزي الأسبق مهاتير محمد في أول حلقة منه.

كما أطلقت القناة وسم #الجزيرة 20، وكذلك مسابقة تصاميم احتفالاً بعنوان "مسيرة متجددة ورسالة أصيلة".