2016 العام الأشدّ حراً منذ أكثر من 100 عام

تم النشر: تم التحديث:
HIGH TEMPERATURE
shutterstock

توقّعت "ناسا" أن هذا العام سيكون الأشدّ حراً منذ بدء تسجيل درجات الحرارة في عام 1880، بحسب النسخة الأميركية من "هافينغتون بوست".

الشهر الماضي كان أشد شهور سبتمبر/أيلول حراً منذ بدء التسجيل، إذ فاق الرقم القياسي السابق لسبتمبر 2014 بفارق 0.004 درجة مئوية، وفقاً لوكالة ناسا.

وكان متوسط درجة حرارة السطح العالمية في سبتمبر قد ارتفع 0.91 درجة مئوية فوق المتوسط، وفقاً لناسا، التي أضافت أن أحد عشر شهراً من الاثني عشر الماضية سجّلت أرقاماً قياسية جديدة في درجة الحرارة.

استجابة للأخبار، أصدر جافين شميدت، مدير معهد جودارد لدراسات الفضاء بناسا، توقّعاً رهيباً "باستخدام البيانات المتحدة الآن خلال سبتمبر، يبدو السجل السنوي لعام 2016 (حوالي 1.25 درجة مئوية فوق متوسط أواخر القرن التاسع عشر) يبدو ثابتاً".

إن كان شميدت محقاً، فعام 2016 سيكون العام الثالث على التوالي الذي يتباهى بلقب العام الأشد حراً في التاريخ المسجّل.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة الأميركية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.