سوريا حاضرة في المناظرة الأميركية.. ترامب: الإطاحة بالأسد أسوأ من بقائه.. وكلينتون تؤيد فرض حظر جوي

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP AND CLINTON
POOL New / Reuters

كان لسوريا حضور واضح في المناظرة الأخيرة بين مرشحي الرئاسة الأميركية دونالد ترامب وهيلاري كلينتون، فقد عبر كل منهما عن وجهة نظره في الأزمة السورية، حيث يرى الملياردير أن الإطاحة بالأسد ستسفر عن نتيجة أسوأ من بقائه، فيما أيدت المرشحة الديمقراطية فرض منطقة حظر طيران فوق سوريا.

وترى كلينتون أن حظر الطيران في سوريا سيسمح بتوفير مناطق آمنة للملايين وسيساعد في إنهاء الصراع، مشددة على أنها ستواصل الضغط من أجل فرضها، مؤكدة أنها تدعم إضافة قوات أميركية في العراق أو سوريا، وفقاً لما نشره موقع الجزيرة نت.

أما ترامب فيرى أن رئيس النظام السوري بشار الأسد أكثر صرامة وذكاء من كلينتون وأوباما، وعاد من جديد ليذكر باتهاماته السابقة لإدارة أوباما بأنها ساهمت في تأسيس تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا وليبيا، وفقاً لوكالة رويترز.

وحمّل الملياردير كلينتون مسؤولية ما يحدث في حلب، قائلاً: "كثير مما يحدث في المدينة هو بسبب خطأ كلينتون.. إن أميركا تدعم مقاتلي المعارضة السورية لكنها لا تعرف هويتهم".