"السعودية كادت أن تفلس خلال 3 سنوات ورواتب الموظفين لن تمس".. وزراء يتحدثون إلى داود الشريان عن اقتصاد المملكة

تم النشر: تم التحديث:
S
s

قال وزير المالية السعودي إبراهيم العساف الأربعاء 19 أكتوبر تشرين الأول خلال مقابلة تلفزيونية على قناة ام.بي.سي إن تأخر صرف مستحقات المقاولين المنفذين للمشروعات الحكومية خلال الأشهر الماضية يعود إلى "أسباب فنية" وإن صرف المستحقات سيرتفع في الفترة المقبلة.

إلى ذلك قال نائب وزير الاقتصاد والتخطيط محمد التويجري إن السعودية كانت معرضة للإفلاس خلال 3 أعوام، لكنها قامت باتخاذ اجراءات

وتضرر قطاع المقاولات بشدة هذا العام نتيجة خفض الإنفاق الحكومي مع تبني المملكة سياسة تقشفية في عصر النفط الرخيص كما تأثر بتأخر سداد مستحقات المقاولين لعدة أشهر ويقول مسؤولون بالقطاع إن الأموال المتأخرة قد تقدر بمليارات الدولارات.
وقال العساف "بالنسبة للمقاولين، في الفترة الماضية (كان) تأخير الصرف لأسباب فنية. هذه الفترة الصرف انتظم وسيرتفع بالفترة القادمة."

وتضررت إيرادات السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم جراء هبوط أسعار الخام إلى أقل من النصف منذ 2014 إلى ما دون 50 دولارا للبرميل. وسجلت المملكة عجزا في الموازنة بلغ مستوى قياسيا عند 98 مليار دولار العام الماضي.

وقال العساف إن المملكة -التي بصدد إصدار سندات دولية مقومة بالدولار لسد عجز الموازنة- تعتزم إصدار صكوك كأحد وسائل تغطية العجز لكنه لم يخض في تفاصيل.

وأكد على أنه لا نية لتعديل سعر الصرف.