مايكل مور يخرج فيلماً مناهضاً لترامب.. ونجوم هوليوود يكثفون دعمهم لكلينتون

تم النشر: تم التحديث:
LEFTIST FILMMAKER MICHAEL MOORE
ASSOCIATED PRESS

سيصدر المخرج اليساري مايكل مور، المشهور بأعماله الوثائقية التي تحمل رسالة لاذعة، فيلماً مناهضاً للمرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب، فيما تكثف هوليوود جهودها لدعم هيلاري كلينتون منافسته الديمقراطية في السباق إلى البيت الأبيض في الأسابيع الأخيرة لانتخابات الرئاسة الأميركية 2016.

وقال مور الفائز بجائزة أوسكار والذي أخرج أفلاماً وثائقية عن الأسلحة وحرب العراق ونظام الرعاية الصحية الأميركي على حسابه بموقع تويتر، إنه سيقدم فيلمه "مايكل مور إن ترامبلاند" في عرض مجاني بمانهاتن في نيويورك ليل الثلاثاء، على أن تبدأ العروض التجارية بدور العرض في لوس أنجلوس ونيويورك اليوم الأربعاء.

ويأتي إصدار الفيلم قبل 3 أسابيع من الانتخابات التي ستجرى في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ويشير وصفٌ مختصر للفيلم إلى أنه يستند إلى عرض "أكتوبر سربرايز" الذي قدمه مور منفرداً في الآونة الأخيرة في أوهايو، والذي يظهر غوص مور "التام في أرض معادية". ومن المعروف أن مور معارض واضح للمرشح الجمهوري ترامب.

ويُعرض الفيلم فيما يحتشد عشرات المشاهير من نجوم السينما حول كلينتون قبل الانتخابات. ونظم نحو 30 من النجوم، من بينهم: باربرا سترايسند، وبيلي كريستال، وجوليا روبرتس، وهيلين ميرن، ولينا دنهام، عرضاً لجمع التبرعات لحملة كلينتون في برودواي الاثنين الماضي، بتذاكر بلغ سعر الواحدة 10 آلاف دولار وجرى بث الحفل على الهواء.

وستقدم المغنية جينيفر لوبيز ومغني الروك جون بون جوفي عروضاً منفصلة في حفلات بفلوريدا الأسبوع القادم لصالح حملة كلينتون.