فرض الإدارة لـ 5 بصمات في اليوم تغضب موظفين سعوديين.. وتشلّ الحركة في أمانة المدينة

تم النشر: تم التحديث:
ASSWDYH
social

نظم العشرات من موظفي أمانة المدينة المنورة، الثلاثاء 18 أكتوبر/تشرين الأول 2016، وقفة في باحة مبنى الأمانة رفضاً لقرار البصمة لخمس مرات يومياً، وللمطالبة بمعاملتهم أسوة بغيرهم من الموظفين في الدوائر الحكومية الأخرى.

القرار الصادر ألزم كل موظف بتسجيل بصمته أثناء الحضور، ثم بصمة ثانية بين الساعة 9 و9.30، والثالثة بين الساعه 10.30 و11، والرابعة بين الساعة 11.45
و12.15 وأخيراً بصمة الانصراف.



asswdyh

وكانت أمانة منطقة المدينة المنورة أصدرت بيانا، أقرت فيه النظام الإكتروني لمتابعة حضور وانصراف الموظفين من أجل ضمان تواجدهم الدائم بالعمل.





الآلية الجديدة تعتمد على استخدام الموظفين للبصمة خمس مرات في اليوم خلال ساعات الدوام، مبررة القرار بالرغبة في التأكد من انضباط الموظفين في أداء أعمالهم أثناء فترة الدوام، وسرعة إجراءات معاملات المواطنين.

وفي حواره مع صحيفة المدينة، قال أمين منطقة المدينة المنورة المهندس محمد العمري، إن عدد الموظفين بأمانة المنطقة مع البلديات الفرعية هو 2300 موظف، ومن أجل السيطرة عليهم جميعاً وضبط العمل كان لا بد من وضع آلية للتأكد من تواجد الموظفين الدائم بالعمل.

وأضاف "مع الأسف الشديد هناك جزء كبير من الموظفين غير منضبطين بساعات العمل الرسمي إطلاقاً، وذلك من خلال الرصد الميداني السابق حيث يقوم بإثبات الحضور من خلال البصمة الخاصة بالحضور، ومن ثم مغادرة موقعه الذي من المقرر أن يقدم من خلاله الخدمة للمواطن أو المراجع للإدارة بشكل عام".

كانت الأمانة في بيانها أوضحت أن الإجراء لا يعني عدم الثقة بمنسوبي الأمانة وإنما تطبيق لمبدأ العدالة والتمييز بين مستوى أداء كل موظف والذي يبنى عليه منح الحوافز والمكافآت .

مؤكدة أن كل إجراء تتخذه الامانه ماهو إلا وفقاً للأنظمة والتعليمات التي شرعتها حكومة المملكة وتحقيقاً لرؤية 2030.