5 عقود على مجزرة الجزائريين في باريس.. الشرطة قتلت المئات منهم وألقت جثثهم بنهر السين

تم النشر: تم التحديث:
1
Getty Images

بعد 55 عاماً على مرورها، لا يزال الجزائريون يتذكرون الأحداث المؤلمة التي تعرض لها الآلاف منهم في العاصمة الفرنسية باريس، على يد الشرطة الفرنسية، خلال خروجهم في مظاهرات عام 1961 أثناء حرب الجزائريين على الاستعمار الفرنسي، وفقاً لما ذكره موقع "بي بي سي" الإثنين 17 أكتوبر/تشرين الأول 2016.

وفي ذلك العام قابلت الشرطة المحتجين بالعنف، وبحسب مؤرخين اعتقلت الشرطة 12 ألف جزائري وقتلت المئات منهم وأُلقيت جثامين بعضهم في نهر السين.

إقرأ القصة كاملة هافينغتون بوست عربي