تحذيرات سعودية من ارتكاب مليشيات شيعية مجازر في الموصل

تم النشر: تم التحديث:
ADEL ALJUBEIR
ASSOCIATED PRESS

قال عادل الجبير وزير الخارجية السعودية الإثنين 17 أكتوبر/تشرين الأول 2016، إنه يخشى أن ترتكب مليشيات شيعية عراقية "مجازر" في الموصل خلال المعركة التي تشنها القوات العراقية لتحرير الموصل من المسلحين الجهاديين.

ونقلت "قناة العربية" السعودية وصحيفة "الغارديان" البريطانية عن الجبير قوله في لندن "نعارض أي مشاركة للمليشيات الشيعية. لقد ارتكبت فظاعات جماعية حين دخلت الفلوجة توجتها بدفن 400 شخص في مقبرة جماعية".

وبحسب عقيد في شرطة محافظة الأنبار، فقد عثر على مقبرة جماعية في 5 حزيران/يونيو تضم "نحو 400 جثة لعسكريين وبعض المدنيين".

وأضاف الوزير السعودي "إذا دخلت (المليشيات الشيعية) الموصل وهي مدينة أكبر بكثير من الفلوجة، فإني أتوقع رد فعل معاد جدا. وإذا ارتكبت مجازر، فسيخدم ذلك المتطرفين والذين يجندون لداعش".

وحض الجبير الحكومة العراقية على عدم اللجوء إلى هذه المليشيات شبه العسكرية الشيعية، وقال إنها "تدار من الحرس الثوري الإيراني" وإن فظاعاتها المحتملة "ستغذي التوتر الطائفي المتأجج في المنطقة".

كما عبرت تركيا التي تصر على المشاركة في عملية تحرير الموصل رغم رفض سلطات بغداد، عن القلق من رؤية المليشيات الشيعية تتقدم باتجاه الموصل ذات الغالبية السنية.

وبدأ الجيش العراقي مدعوماً من تحالف دولي بقيادة واشنطن، ليل الأحد إلى الإثنين، حملته لاستعادة الموصل التي يبلغ عدد سكانها 1,5 مليون نسمة من قبضة الجهاديين.